آخر الأخبار

اخر الاخبار

استطلاع الرأي

ما رأيك في موقع الثقافة المغربية الأوروبية الجديد؟

النتيجة
قلعة مكونة تثقل تعاونياتها بأريج ورودها
قلعة مكونة تثقل تعاونياتها بأريج ورودها

تهب الريح غربية مثقلة بأريج الورد على البيوت الطينية التي تلتمع حمرتها تحت قيظ الشمس ، يفوح من بلدة "قلعة مكونة " الواقعة جنوب شرق المغرب عبق طيب يميز المنطقة دون غيرها . إذ أن تربتها لا تنبت إلا وردا ، و قطرات نداها و مطر سماها لا يسقيان إلا وريقات و سدول الزهور الوردية التي يقيم من أجلها سكان مدينة العطر الساحرة موسما سنويا إحتفاءا بالجمال.
عند سطوع أشعة الشمس الذهبية التي تمتد الى حقول الورد العطري تجتمع نسوة القرى المحيطة بمركز البلدة و ينتشرن في الحقول معتمرات قبعاتهن القصبية ، و يقطفن دون كلل الورود في الحقول مرددات كلمات من الاغاني الصحراوية التي اسئنست الزهور سماعها كل صباح بين جبال الاطلس الصغير على أطراف البلدة الواقعة في منبسط مخضر وسط صحراء جافة ، و يضعنها في سلال تلوي فيه الورود أوراقها لكنها تبقى محتفظة بنضرتها و أريجها الفواح .
بعد أن تجني نسوة الدواوير غلاتهن الصباحية من الورود ، يتوجهن مباشرة إلى التعاونيات و المراكز المحلية المختصة بعملية تقطير الورد ، حيث تجمع وريقات الورود و يتم وضعها في إمبيق بعد إضافة كمية وافرة من الماء ، ثم القيام بعملية الغلي و حين يبدأ خليط الورد المنقوع في الماء بالتبخر يعرض البخار للتكثيف و التبريد للحصول على ماء الورد المقطر الصافي . و على منوال هذه العملية تقوم وحدات صناعية على أطراف البلدة بإستخراج زيت الورد ، مع استعمال بعض المواد الأخرى المستخلصة من زهور المنطقة في صناعة الصابون ، و مستحضرات العناية بالبشرة تختلف حسب أنواع الورود و طريقة معالجتها .
تنتج المنطقة في حال توفر الظروف المناخية الملائمة سنويا حوالي 3300 طن من الورود، حيث تم تثمين 1000 طن في حين لا زالت 2300 طن في طور التثمين حسب الإحصاءات الرسمية , فيما تصدر المنتوجات المستخرجة منها الى عدد من الأسواق الأوروبية كفرنسا ، آسيا ، اليابان ، و كوريا الجنوبية .
إن اقتصاد مدينة " قلعة مكونة " و شهرتها يرتبط أساسا بموسم قطف الورود و جنيها ، حيث أن رزق أهلها رهين بتسويق ما يستخلص منها من مواد تجميلية طبيعية في الأسواق الوطنية و العالمية ؛ إذ أن أغلب الأسر يملكون قطع أرضية وردية و يبيعون كميات هائلة من الورد العطري للتعاونيات الشيء الذي جعل هذه الأخيرة تتنامى بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة موفرة مناصب شغل وافرة .

 

هيئة التحرير سارة السعودي


تفاعلوا مع الموضوع عبر تعليق او اعجاب او مشاركة ، فالموقع منكم واليكم وتهمها آراؤكم وانتقاداتكم.


التعليقات
إضــافة تعليـق

الثقافة المغربية الأوروبية

للتواصل مع إدارة الموقع أبعت بمشاركاتكم : culturedumaroceuropenn@gmail.com