آخر الأخبار

اخر الاخبار

استطلاع الرأي

ما رأيك في موقع الثقافة المغربية الأوروبية الجديد؟

النتيجة

أنشطة

المملكة المغربية : المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، أن الدورة 17 للمهرجان ستقام من 30 نونبر إلى غاية 8 دجنبر 2018
المملكة المغربية : المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، أن الدورة 17 للمهرجان ستقام من 30 نونبر إلى غاية 8 دجنبر 2018

مـحـمـد الـقـنـور  :

قامت مؤسسة المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، أن الدورة 17 للمهرجان ستقام من 30 نونبر إلى غاية 8 دجنبر 2018، بتنصيب إدارة فنية جديدة، حيث عقد مجلس إدارة المؤسسة اجتماعا ، في سياق الجمع العام العادي يوم الجمعة 22 يونيو 2018.

وحسب مصادر مطلعة على قضايا المؤسسة،فإن تاريخ 30 يونيو 2017 شكل محطة تاريخية في مسار تنظيم المهرجان المذكور، حيث تقرر  في 2017 إجراء وقفة تأملية تروم النقذ الذاتي وحصر النتائج والخلاصات، خصوصا بعد الفتور الذي شهدته الدورة 16 من نفس المهرجان،وتسجيل العديد من الإختلالات التنظيمية، والوظيفية،مما دفع بالإدارة المعنية كطاقات متجددة، وواقعية إلى التفكير في إعادة النظر في المنهجية السابقة وفي خطه التحريري جملة وتفصيلا .

وأوضحت مؤسسة المهرجان الدولي للفيلم بمراكش في بلاغ صحافي لها، أن “المهرجان المعني ساهم في تطوير السينما المغربية على الصعيد الدولي”، وأنه “خلال 16 سنة، فإن الأسماء الأكثر تألقا في السينما العالمية، سواء بأمريكا أو إفريقيا أو أوروبا أو آسيا أو العالم العربي تمت استضافتها والاحتفاء بها في مراكش”.

وأوضح ذات البلاغ ، أن ميليتا توسكان دو بلانتيي، مديرة العلاقات العامة خلال سنتي 2001 و2002 ومديرة المهرجان من 2003 إلى 2016 تم تعيينها مستشارة لصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، رئيس مؤسسة المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، في حين تم تعيين كريستوف تيرشت، الذي ترأس قطاع منتدى مهرجان برلين ما بين 2001 إلى 2018، كمدير فني.

هذا، ويتكون فريق البرمجة بالمهرجان المعني، من كل من علي حجي، خبير البرمجة لدى MK2 بباريس، حيث سبق أن كان منسقا عاما للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش من 2002 إلى 2004، ثم مديرا منتدبا لمهرجان الدار البيضاء من 2005 إلى 2011 ومديرا فنيا لأسابيع الفيلم الأوروبي بالمغرب من 2006 إلى 2017. وإضافة إلى مشاركته في فريق البرمجة، و علي حجي منسقا عاما، ورشا سالتي، الوكيلة الفنية، والتي تعاونت كمكلفة بالانتقاء مع مهرجانات مختلفة، من بينها أبوظبي (2009-2010) وتورونتو (2011-2015)؛ وأنكي ليويك، ناقدة سينمائية، وعضوة لجنة الانتقاء بمهرجان برلين منذ 2002، والمستشارة للمهرجان الدولي للفيلم بشنغهاي منذ 2012، ومنذ 2014 بمهرجان الدولي للفيلم بهونغ كونغ؛ وريمي بونوم، المنسق العام لأسبوع النقد بمهرجان كان.

وللإشارة، فإن العديد من السينمائيين والنقاد والشركاء والإعلاميين يراهنون على العودة القوية لمهرجان الفيلم الدولي بمراكش،ليتجاوز كبواته، ويظل مساهما في إشعاع المغرب الفني والثقافي والحضاري،ولتوطيد صورة المملكة المغربية كأرض للحوار والمثاقفة والإحتضان السينمائي، والانفتاح والكونية الذي تنهجه المملكة في ظل تنافسية مهرجانات سينمائية عربية ودولية .

 

 


تفاعلوا مع الموضوع عبر تعليق او اعجاب او مشاركة ، فالموقع منكم واليكم وتهمها آراؤكم وانتقاداتكم.


التعليقات
إضــافة تعليـق

الثقافة المغربية الأوروبية

للتواصل مع إدارة الموقع أبعت بمشاركاتكم : culturedumaroceuropenn@gmail.com