إمام ومدير المعهد الإسلامي دار الهدى بأمستردام في ضيافة قناة العربية

نشأ القارئ عبد الاله العمراني في إحدى قرى شمالي المغرب، وفيها بدأ خطواته الاولى في مسيرة حفظ القرآن الكريم وتلاوته، كانت الأسرة محفزه الاول ودافعه لحفظ القرآن الكريم ، فأتمه كاملا وهو في سن التاسعة .
شغفه بالقرآن وتلاوته وتعلم أحكامه دفعه للانتقال بين مدن مغربية عدة متلقّيا العلوم على يد كبار القراء في المغرب، التحق بمدارس مختلفة لتعميق دراسته الشرعية ناهلاً من مختلف فروعها، حتى بات مؤهلا للإمامة والخطابة التي بدأها في سن مبكرة .
إنتقل الى هولندا في بداية الألفية، وعمل إماما في أول يوم من وصوله اليها مستمرا في الإمامة والخطابة منذ ما يزيد عن عقد. قادته تجربته الجديدة الى الاشراف على معهد دار الهدى في امستردام، وهو مركز اسلامي يقصده المئات من ابناء الجاليات المسلمة ، لممارسة شعائرهم الدينية ولتعلّم اللغة العربية والفقه والعلوم الشرعية .

المصدر: عبر وكالات

 


قد يعجبك ايضا