مهرجان وجدة 2019 تحت المجهر !!!!!!

    

رشيد كداح _ فاس                      

 يتجدد لقاء ساكنة  الجهة الشرقية (وجدة) كل سنة  بإحتفاء  المدينة بالثقافة العربية في  بان اقبال  كان مكثف للعروض التقافية التي تقام بفضاءات المدينة  من بينها معرض الكتاب ، الايام الثقافية التونسية والجزائرية والعديد من الانشطة التي  بينت تعطش ساكنة الجهة والإقليم  لمثل هذه المبادرات وهذا يرجع للجهد الكبير الذي يوليه المسؤولين بالمدينة من والي الجهة الشرقية وكذا رئيس مجلس الجهة ورئيس المجلس البلدي والمصالح الامنية التي فعلا تعمل جاهدة من أجل إنجاح هذه التظاهرة العالمية  مقابل ذلك مجموعة من المسؤوولين المحليين وخاصة منهم الجهات التنظيمية التي كان هذفها هو إستغلال هذا الحفل الفني الثقافي بشكل سلبي من خلال تصرفات صبيانية ترجع الى سوء التدبير والتسيير والتنظيم مما ينعكس سلبا على صورة المدينة وهدا ما أكدته لنا  الإعلامية المحلية جيهان المريني التي وصفت الوضع بالصبياني ولاحظت إستياء كبيرا من طرف الزوار خصوصا على مستوى اكبر منشئة ثقافية مسرح محمد السادس بحيت انها وقفت على حالات من المحسوبية والزبونية  بشكل واضح وإستكرت ثمن التذكرة الذي يقدر ب 200 درهم للعموم في حين تجد آخرين  يقتحمون العرض  بتذاكر من جهات معينة،  وابناء المنطقة يدخلون بثمن مرتفع مع العلم ان العروض هي بدعم من وزارة الثقافة والاتصال وتستغرب للتضييق الذي طالها في مهمتها ومنعها من تغطية الحدث  .

إذ تناشذ المسؤولين من عامل الاقليم ، رئيس الجهة ،رئيس المجلس الجماعي مدير مسرح محمد السادس للوقوف على هذه الاختلالات التي تسيء الى عاصمة الثقافة العربية .

 


قد يعجبك ايضا