رئيسة البرلمان الهولندي: خديجة عريب جواز سفري المغربي انتهت صلاحيته منذ مدة

في أول تصريح لها بعد استلامها رئاسة الغرفة الثانية، البرلمان الهولندي، قالت خديجة عريب، في مقابلة مع جريدة “الشعب” الهولندية، إن جواز سفرها المغربي انتهت صلاحيته منذ مدة.

وفي رد على سؤال يتعلق بعضويتها في مجلس استشاري ملكي بالمغرب، ردت خديجة عريب نافية بأنها تحملت تلك المسؤولية، وبأنها “تعلمت كثيرا معنى الحرية وتؤمن بحرية التعبير والإعلام، بالرغم من أن الصحافة تعاملت معي بقساوة”، مضيفة بأنها نفسها تعرضت للاعتقال في المغرب، وبأن الملك، تقصد الحسن الثاني، حكم المغرب أربعين سنة بقسوة، توفي في 1999، وفيما بعد تأسست هيأة الإنصاف والمصالحة مثل النموذج الجنوب أفريقي، آنذاك طلب منها أن تشتغل في فريق عمل للمهاجرين في فترة الثلاثة أشهر، التي كنت خلالها خارج البرلمان .

وقالت، “نعم لدي جنسية مغربية لأن المغرب لا يقبل بالتخلي عنها، لكن الناس أحرار في اختياراتهم في التجنس المزدوج، أما بالنسبة لي فإن جواز سفري المغربي قد انتهت صلاحيته منذ مدة طويلة”.

وحول سفرياتها إلى المغرب واستفادتها من الرحلات التي أداها مجلس الجالية المغربية وازدواجية الولاء التي تلاحقها، ردت قائلة، بعد لحظة تفكير: “إني أعرف ما بداخلي وبما قمت به في المغرب، وإني أسافر من ثلاث إلى أربع مرات إلى المغرب.. لست بحاجة إلى هدايا.. فلم أكن الوحيدة، كنّا عشرة آنذاك، كان معنا نائب برلماني آخر أيضا”.

نور الدين العمراني 


قد يعجبك ايضا