احتفال الطائفة اليهودية المغاربة بموسم “هيلولة رابي حايم بينتو” بمدينة الصويرة

يحتفل اليهود المغاربة الذين قدموا من مختلف بقاع العالم ب”ليلة الهيلولة” التي مرت الاثنين في ظروف عادية بالمقبرة اليهودية بعدما تقسموا لافواج صغيرة.

ومر احتفال الطائفة اليهودية بموسم “هيلولة رابي حايم بينتو” (هيلولة الحاخام حاييم بينتو) بمدينة الصويرة في اجواء جيدة تم فيها اتخاذ جميع التدابير الاحترازية لتوفير الشروط الوقائية حفاظا على صحة وسلامة الجميع .

وتمارس خلال “ليلة الهيلولة” التي تعني “سبحوا لله”، طقوس دينية خاصة، تتمثل في التعبد والترحم والبكاء طلبا للتبرك بروح دفين الضريح.

وكان مجلس الطوائف اليهودية بالمغرب قد قرر في وقت سابق تأجيل الهيلولة والغاء جميع الأنشطة التي يشارك فيها القادمون من الخارج، ويحضرها أكثر من ألف شخص في أماكن مغلقة بسبب الاجراءات الإحترازية المعمول بها من أجل التصدي لفيروس كورونا.

كفى بريس


قد يعجبك ايضا