انطلاق الدورات التكوينية لمشروع لا تسامح مع العنف ضد النساء

أعطى مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء – سطات السيد عبد المومن طالب، ورئيسة جمعية اتحاد العمل النسائي السيدة عائشة لخماس ،  من مقر الأكاديمية، الانطلاقة الرسمية للدورات التكوينية، المبرمجة برسم الموسم الدراسي 2020/2021، لفائدة السيدات والسادة الأستاذات والأساتذة المنخرطات والمنخرطين في برنامج “دور المدرسة في النهوض بحقوق النساء والفتيات ومناهضة العنف ضدهن”، المنبثق عن مشروع “لا تسامح مع العنف ضد النساء”، الذي يتابع تنفيذه على مستوى المغرب اتحاد العمل النسائي بشراكة مع شبكة مبادرات نسائية أورومتوسطية، وبدعم من الاتحاد الأوروبي.

وقد شارك في هذا اللقاء السيد محمد عزيز لوكيلي، المدير المساعد بذات الأكاديمية، والسيد رئيس قسم الشؤون التربوية، والسيدة رئيسة المركز الجهوي للتوثيق والتنشيط والإنتاج التربوي، والسيد رئيس مصلحة التواصل وتتبع أشغال المجلس الإداري، والسيدان المفتشان الجهويان، والسيدات ممثلات الجمعية الشريكة.

ويندرج تنظيم هذه الدورات التكوينية في إطار تفعيل اتفاقية الشراكة المبرمة بين الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء – سطات وجمعية اتحاد العمل النسائي، التي تهدف إلى إنجاز برامج تربوية وثقافية تتوخى تحسيس وتوعية الناشئة بالحقوق الإنسانية للنساء ومناهضة العنف ضدهن، وترسيخ السلوك المدني، واحترام حقوق الإنسان، وتعزيز الممارسة الديمقراطية داخل الفضاء المدرسي، وخارجه.


قد يعجبك ايضا