تارودانت..جمعية أمودو تكون الشباب في فن الخطابة بشراكة فرنسية

في احترام تام  للإجراءات الوقائية، نظمت جمعية أمودو أوراش بلا حدود دورة تدريبية في “فن الخطابة” يومي الجمعة و السبت 16 17 و  أكتوبر 2020، بمدينة تارودانت.

الدورة تندرج في إطار مشروع “شباب متألق في بيئة مستدامة” بشراكة مع مؤسسة فرنسا و جمعية الهجرة و التنمية المكلفة بتنفيذ برنامج المؤسسة بالغرب و الذي يحمل اسم “البحر الأبيض المتوسط، من ضفة إلى أخرى”.

استفاد من هذه الدورة 17 شاب و شابة من مدينة تارودانت، و تهدف إلى تمكين الشباب من مهارات الإلقاء والخطابة، و إكسابهم معارف وتقنيات التعبير و التواصل الجيد من خلال التناظر، سعيا للمشاركة في عمليات تحسيس الساكنة حول الشأن البيئي.

أطر أشغال الدورة المدرب ابراهيم بن الرايس خريج المعهد الملكي لتكوين أطر الشباب، مدرب و محكم مناظرات ومسير رئيسي في برنامج المناظرات ”صوت الشباب المتوسط“.  و سعى المدرب جاهدا لتبسيط كل ما يتعلق بفن الخطابة وإحاطة جوانبه، مع الانفتاح على المناظرة وتمكين الشباب من أساليبها و تقنيات إنجاحها وإكسابهم مختلف المعارف، تعزيزا لمستواهم في التعبير و التواصل. هذا و تميزت الدورة بتناوب الجانبين النظري و التطبيقي، ما جعل هذا الموضوع قابلا للاستيعاب من طرف كل المستفيدين.

وقد اختتم النشاط بتعبير المشاركين عن ارتساماتهم و إعجابهم بموضوع الدورة وكذا بطريقة الإلقاء و بالأسلوب الجيد الذي اعتمده المدرب و بأجواء المشاركة الجماعية والتفاعل على طول مدة التدريب، بالإضافة إلى النتائج الإيجابية المحققة والتحسن الملحوظ على مستوى قدرات المتدربين في مجال الخطابة.

كما التزم  هؤلاء الشباب بمشاركة مكتسباتهم و المحتويات المقدمة لهم مع باقي أصدقائهم حتى تعم الفائدة على شباب مدينة تارودانت.

و في الختام شكر المنظمون الشركاء و مؤطر الدورة و  المشاركين و المشاركات.


قد يعجبك ايضا