نخبة من الفنانين المغاربة يتحدون جائحة ” كورونا ” ويجتمعون في ” زواج سي الطيب”

تورية عمر : الثقافة المغربية الأوروبية /مراكش

بعد توقف دام لعدة أشهر في مجالات متعددة من بينها مجال الفن والسينما المغربية، بسبب الإجراءات التي فرضتها السلطات، وذلك بعد تفشي فيروس ” كورونا ” استأنف صناع السينما بالمغرب تصوير مجموعة من الإنتاجات التي تم توقيف معظمها من قبل.

ومن المنتظر أن يطل نخبة من الفنانين المغاربة لا سيما الرواد منهم على الجمهور المغربي، من خلال مجموعة من الأعمال الفنية من أبرزها الفيلم التلفزيوني الجديد بعنوان ” زواج سي الطيب ” الذي كلف بإخراجه عبد الإله جواهري.

وسيلتقي الجمهور المغربي من خلال هذا العمل المميز مع نخبة من الفنانين الكبار الذين أعطوا الكثير لهذا المجال يتقدمهم كل من الفنان محمد الجم والفنانة نعيمة إلياس والفنانة منال الصديقي إضافة إلى الفنانة زهير صديق، وعبد الصمد مفتاح الخير وعبد الحق مجاهد والفنان سعاد العلوي.

ووسيتم تصوير مشاهد هذا الفيلم التلفزيوني الجديد بمنطقة دار بوعزة بمدينة الدار البيضاء، حيث من المنتظر أن يتم عرضه بإحدى القنوات المغربية بعد أن يتم الانتهاء من الاشتغال عليه على جميع الجوانب.


قد يعجبك ايضا