سعيد متوكل : أغنية ” بالعربي .. إلا النبي ” انتصارٌ لسيّد الخلق ؛ و ” الدعم ” في إطار العبث السياسي و الثقافي لا معنى له …

كلّما طرحنا عليه سؤالا أو واجهناهُ بقضية ما إلا و انبرى لها بابتسامة وثيرة و نبرة ساخرة ؛ و كأن السخرية لغته الرسمية .. الشاعر و الزجال سعيد متوكل كما عوّدنا يواصل رحلة الإبحار في تناول القضايا الراهنة على نفس السفينة مع الموسيقار الكبير نعمان لحلو و الموزع المتألق يونس الخزان .. عن أغنية ” بالعربي إلا النبي ” التي اعتبرها انتصارا لسيّد الخلق محمد عليه أزكى الصلاة و السلام ؛ و عن واقع الثقافة بشكل عام ؛ و عن ظروف الإبداع في زمن كورونا ؛ و عن مشاريعه المستقبلية دار بيننا و بينه الحوار التالي :

س : نجحت أغنية ” بالعربي إلاّ النبي ” بشكل ملفت ؛ هلاّ حدثنا عن حيثيات إنجاز هذا العمل ؟

ج : هو عمل تلقائي و تفاعل أملاه الواجب ؛ و أعتقد أن نصرة رسول الله صلى الله عليه و سلم تحتاجُ أسوة به إلى جميع الأشكال الحضارية في التواصل و التبليغ ؛ و لعلّ الفن الرسالي يدخل في هذا الإطار … و دعني أقول لك أن الأغنية التي جاءت دينية بنفحة سياسية تميزت بالتحديث على مستوى التناول و اللحن و التوزيع .. نعمان لحلو برع في اللحن و الغناء ؛ و الموزع الموسيقي يونس الخزان أضاف للإبداع إبداعا …

س : و ماذا عن الاشتغال في زمن كورونا ؟

ج : بنفس الكيفية التي أدرنا بها ورشة ” كورونيات ” تمّ إنجاز هذه الأغنية ؛ و أعتقد في هذا الإطار أن الإبداع الذي يلامس القضايا المصيرية يمكن أن يتجاوز عامل البعد و منطق العراقيل ؛ خاصة إذا كان التفاعل قويا بين أعمدة العمل …

س : لقد تجاوزت نسبة مشاهدة الأغنية المليون و 300 ألف في أقل من يومين ؛ كيف نظرتم إلى هذا النجاح البيّن في هذا الظرف الوجيز ؟

ج : بغضّ النظر عن عدد المشاهدات الذي يعتبر غير ذي موضوعية في كثير من الحالات ؛ أعتقد أن روح هذه الأغنية استقطبت الانفعال و من تمّ التفاعل ؛ الإساءة إلى خير الأنام عليه أزكى الصلاة و السلام في إطار حساسيات دينية مقيتة أحيانا ؛ و في إطار مزايدات و تقاطعات سياسية غير مقبولة ؛ قلت هذه الإساءة الموغلة في التجريح و الاستفزاز أعطت للأغنية زحما استثنائيا .. و دعني أقول لك أنه تم إنجازها ( الأغنية ) في زمن قياسي ؛ و هذا راجع إلى طبيعة الكيمياء التي تجمع الشاعر و الملحن و الموزع ..

س : أثيرت في الآونة الأخيرة ضجة حول موضوع ” الدعم ” ؛ و قد كان نعمان واحدا ممن طالهم الانتقاد في هذا الإطار ؛ ما تعقيبكم ؟

ج : أولا و تذكيرا ؛ نعمان تنازل عن الدعم ؛ و قد أوضح وقتئذ حيثيات هذا التنازل … و أنا أعتقد أن أي حديث عن الدعم في إطار ما نشهده من عبث سياسي و ثقافي يبقى بدون معنى .. دعم الثقافة بشكل عام يستوجب مناخا ديمقراطيا و إيمانا بدور الثقافة في بناء الحضارة و الارتقاء بالشعوب و الأمم ؛ و هذا يستوجب بعد ذلك الجواب على أسئلة من قبيل : هل نؤمن بهذا الدور للثقافة و الفن ؛ و أية ثقافة نريد ؛ و بأي معايير و ضوابط ؛ و ما هو الخيط الفاصل بين الريع و الاستحقاق …

س : ما جديدك الفني ؛ و هل يمكن أن نراك في أعمال مع ملحنين غير نعمان ؟

ج : ممكن جدا إذا توفرت ذات الشروط الإبداعية و الفكرية و الإنسانية التي يوفرها نعمان ؛ و في هذا الصدد أقول أني تقاطعت هذه السنة مع مطرب جزائري من خلال عملين سيصدران قريبا … و إضافة إلى خمس أغنيات من سلسلة ” كورنيات ” و أغنية ” بالعربي إلا النبي ” ؛ أعلن من خلال منبركم هذا أننا في طور وضع اللمسات الأخيرة لإصدار أغنية ” غدا تُفتحُ الحدود ” ( جواهر ) ؛ و هي الأغنية التي تتناول قضية الحدود بين المغرب و الجزائر في قالب عاطفي خالص ؛ من المشاريع التي نعكف على تنفيذها كذلك أغنية عن المجاهد محمد بن عبد الكريم الخطابي ؛ و ذلك احتفالا بالذكرى المئوية لمعركة أنوال المجيدة .. ” ربة البيت ” عمل آخر نستعد لإصداره بإذن الله في 8 مارس المقبل ؛ و ذلك تكريما لوظيفة أصبح الازدراء يطالها أحيانا ؛ و من تم رد الاعتبار لفئة من النساء اخترن المساهمة في بناء الوطن و المواطن انطلاقا من البيوت … ثمة أعمال أخرى جمعتني بالصديقين المبدعَين نعمان و يونس الخزان من قبيل أغنيتي ” التوحّد اختلاف ” و ” ملكوت ” .. في مجال الإصدارات الشعرية ؛ ديوان ” أعرب ما يلي ” مشروعي القادم في انتظار رفع الوباء بمشيئة الله ..

س : كلمة أخيرة ج : اللهم ارفع البلاء و الغلاء … أتمنى أن نلتقي بعد رفع الوباء قريبا في حوار نحكي من خلاله عن وطن يكون منبعا للفرح و الإنصاف و الرقي.

أغنية : بالعربي .. إلا النبي

شعر : سعيد متوكل

لحن و غناء: نعمان لحلو

التوزيع و التنفيذ : يونس الخزان

 

 


قد يعجبك ايضا