فيدرالية المغرب لفنون الشارع تطلق حملة ” شارع الحجر ” لدعم فناني الشارع بسبب “كورونا ” 

أطلق فيدرالية المغرب لفنون الشارع حملة مهمة لدعم فناني الشارع الذين تضرروا بسبب الوضع الوبائي الذي تعيشه المغرب منذ مارس الماضي 2020 والذي تسببت فيه جائحة ” كورونا” وهي الحملة التي أطلقت عليها اسم ” شارع الحجر “.

وفي هذا الصدد صرح نائب فيدرالية المغرب لفنون الشارع طارق الربح أن هذه الحملة التي تم إطلاقها منذ أشهر مضت وذلك لدعم فناني الشارع ومساندتهم في ظل الظروف الصعبة التي يعيشونها بسبب تفشي فيروس ” كورونا” لم تحظى باي اهتمام أو تجاوب من قبل وزارة الثقافة المغربية، حيث أن هذه المبادرة قد احتضنت حوالي مائة فنان قاموا بتقديم مجموعة من العروض المتنوعة على الصفحة الرسمية للفيدرالية عبر منصات مواقع التواصل الاجتماعي.

وأضاف المتحدث أن الفيدرالية لم تعد قادرة على دعم عدد كبير من الأشخاص الذين يمارسون فن الشارع الذين تقدموا بطلبات للمشاركة في حملة ” شارع الحجر” ما أدى بها إلى إرسال مذكرة إلى الوزارة المعنية حتى يتم التدخل السريع من أجل تبني هذا المشروع الذي يهدف إلى دعم فناني الشارع.

وأوضح نائب رئيس الفيدرالية، أن المقترح الذي رفعته الأخيرة للوزارة، تضمن إمكانية بث العروض الفنية المقدمة من طرف هؤلاء الفنانين، عبر الصفحات الرسمية التابعة للمراكز الثقافية بمختلف المديريات، مقابل مبالغ مالية محددة، مطالبا بتمتيع هذا الفن بالاهتمام الكافي والذي يحظى به باقي الفنانون في مجالات أخرى ، لا سيما أنه لم يحصل على أي دعم من قبل منددا بالإقصاء الذي يعاني منه هؤلاء الأشخاص الذين يمارسون فنا مميزا ى يقل أهمية عن باقي الفنون.

تورية عمر / الثقافة المغربية الأوروبية


قد يعجبك ايضا