تنظيم فعاليات الدورة الثانية لمهرجان  القصيدة البدوية الحسانية بمنتجع الصحراء فم الواد

من المنتظر أن تنطلق فعاليات مهرجان القصيدة البدوية الحسانية في دورته الثانية التي تنظم هذه السنة في الفترة الممتدة من 20 إلى 22 نوفمبر بفضاء منتجع الصحراء بطريق جماعة فم الواد، وينظم تحت شعار ” الشعر الحساني احتفال بالإنسان والتاريخ والمجال” وتخليدا لذكرى المسيرة الخضراء المظفرة واحتفاء بالذكرى 65 لعيد الاستقلال المجيد.

وقد جاء تنظيم هذه الدورة من المهرجان الذي تنظمه  وزارة الثقافة والشباب والرياضة بشراكة مع مجلس جهة العيون الساقية الحمراء في ظروف استثنائية التي فرضتها جائحة ” كورونا ” تفاديا لتفشي الفيروس، كما أنه جاء تفعيلا للنموذج التنموي للأقاليم الجنوبية للمملكة بكل أبعاده لاسيما الثقافية منها، ووعيا بضرورة الارتقاء بالمكون الثقافي لجهة العيون الساقية الحمراء، وتعزيزا للدور المحوري الذي يضطلع به المجتمع المدني في مسار إعداد وتفعيل الخطط الإستراتيجية في المجال الثقافي والفني.

كما أن المهرجان جاء تنظيمه أيضا في إطار عقد البرنامج الخاص بتمويل وإنجاز مشاريع التنمية المندمجة لجهة العيون الساقية الحمراء، وتنفيذا لبنود الاتفاقية المبرمة بين مجلس جهة العيون الساقية الحمراء ووزارة الثقافة والاتصال، المتعلقة بتطبيق مقتضيات المكون الثقافي. وانسجاما مع مهام وزارة الثقافة والاتصال بتنمية التعاون والشراكة مع جمعيات المجتمع المدني، واعتبارا لمقتضيات الدستور الرامية إلى العناية بالثقافة الحسانية، لا سيما الفصل الخامس منه المتعلق بصيانة الحسانية، باعتبارها جزءا لا يتجزأ من الهوية الثقافية المغربية الموحدة.

ويهدف المهرجان إلى إعادة الاعتبار للقصيدة البدوية الحسانية ، وإحياء تقاليد إنشاد القصيدة البدوية الحسانية، و تكريم الشعراء الحسانيين بجهة العيون الساقية الحمراء، إضافة إلى العمل على صون التراث الشعري   بجهة العيون الساقية الحمراء، كما ويسعى المهرجان إلى تعزيز التواصل الثقافي بين الشعراء الحسانيين بجهة العيون الساقية الحمراء، والمساهمة في صيانة الموروث الشعري البدوي الحساني. كما تعد هذه التظاهرة الثقافية فرصة لتدوين وتوثيق التراث الحساني الشفهي في مجال الشعر.

تورية عمر / الثقافة المغربية الأوروبية


قد يعجبك ايضا