دار ” مزاد وفن ” بمراكش تنظم مزادا علنيا للأعمال والتحف الفنية تكريما لروح الفنان محمد المليحي

من المنتظر أن تنطلق فعاليات مزاد علني للأعمال والتحف الفنية بفضاء دار ” مزاد وفن ” وذلك يوم 26 من شهر دجنبر الجاري بمدينة مراكش، وهو مزادها العلني الشتوي الذي اختارت أن تقدمه تكريما لروح الفقيد الفنان التشكيلي الراحل المغربي محمد المليحي الذي غاب عنا في شهر أكتوبر المنصرم.

وحسب بلاغ صادر عن الدار السالفة الذكر، فسيعرف المزاد اقتراح مجموعة مهمة من الأشكال الفنية المغربية التقليدية، منها الطرز والنسيج الأصيل اللذان سيتم اعتمادهما لافتتاح المزاد، قبل أن يتم عرض مجموعة من المجوهرات التاريخية القديمة والعريقة بالمغرب والتي تعود إلى  نهاية القرن 19 وبداية القرن العشرين.

بعد هذه التجربة سيكون بإمكان محبي الفن وجامعي التحف الفنية استكشاف مجموعة واسعة من أشكال التعبير والحركات الفنية من القرن التاسع عشر إلى يومنا هذا، ومن الاستشراق إلى الفن الحديث والمعاصر، ومن النحت إلى التصوير الفوتوغرافي، ومن فن الشارع إلى اللوحات التجريدية.

وأكد مؤسس دار “مزاد وفن”، شكري بنتاويت، أن هذا المزاد العلني يمثل تكريما لمحمد المليحي الذي غادرنا مؤخرا إلى دار البقاء والذي تظل روحه بيننا من خلال أعماله المتميزة التي حظيت باعتراف وتقدير فنانين تشكيليين مرموقين.

هذا وذكر بنتاويت أن محمد المليحي، الذي ينحدر من مدينة أصيلة، أحدث ثورة في عالم الفن ما بعد الاستعمار، ويعد من بين الشخصيات الفنية الأولى بالمغرب، حيث نظم أول معرض تاريخي بساحة جامع الفنا سنة 1969.

كما وسيعرف هذا المزاد العلني تقديم 148 من الأعمال الفنية التي تتوزع بين لوحات تشكيلية مغربية وشرقية، إلى جانب بعض الصور واللوحات التي ستؤول أرباحها إلى جمعية الكرم لحماية الطفل في وضعية هشاشة.

تورية عمر / الثقافة المغربية الأوروبية


قد يعجبك ايضا