كلية العلوم الاقتصادية بمراكش تصنع التميز ضمن جائزة المغرب للكتاب الخاصة برسم سنة 2020

في نقلة نوعية جديدة مميزة تمكنت من تحقيقها جامعة القاضي عياض بمراكش وذلك بتمثيل من كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية ، حيث حصلت على جائزة العلوم الاجتماعية لطالب الدكتوراه السابق بكلية الحقوق والأستاذ بالكلية متعددة التخصصات بالعرائش في الفترة الحالية الحبيب استاتي زين الدين، عن أطروحته الجامعية ” الحركات الاحتجاجية في المغرب ودينامية التغيير ضمن الاستمرارية.”

وليس غريبا على جامعة القاضي عياض أن تصنع التميز كل عام، إذ أن التميز هذه السنة جاء عن طريق حصول الحبيب استاتي زين الدين على هذه الجائزة المصنفة ضمن جائزة المغرب للكتاب الخاصة لموسم 2020 ، عن كتابه المذكور الذي صدر عن المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات بالدوحة.

وبالمناسبة، عبر السيد زين الدين عن سعادته بهذا التتويج الأكاديمي، مبرزا أن المؤلف “يراهن على إثارة الانتباه إلى تطور الحركات الاحتجاجية، وما نجم عنها من تغيرات شملت تعبيرات الاحتجاج ومضمون رسالته، بالتزامن مع التحولات المتسارعة محليا ودوليا”.

وأشار الجامعي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إلى أن الكتاب، الذي يتألف من ستة فصول تقع في 524 صفحة، موثقة ومفهرسة، يشدد على “ضرورة التسريع ببلورة سياسات عمومية مندمجة ومتكاملة، من شأنها ضمان الرقي الاجتماعي والازدهار السياسي في الحاضر والمستقبل”.

من جانبه، أكد رئيس جامعة القاضي عياض، مولاي الحسن احبيض، أن تتويج الحبيب استاتي زين الدين وهو أحد خريجي الجامعة، بجائزة المغرب للكتاب برسم دورة 2020، دليل على التميز المتواصل لجامعة القاضي عياض في ميدان العلوم الإنسانية والميادين العلمية الأخرى.

وأضاف السيد احبيض، في تصريح مماثل، أن “هذا التتويج يدل أيضا، على أن خريجي سلك الدكتوراه من جامعة القاضي عياض لا يكتبون من فراغ، بل على العكس، يصوغون أطروحات وجيهة تستجيب للإشكاليات المعاصرة ويكون لها صيتها وطنيا ودوليا”.

تورية عمر / الثقافة المغربية الأوروبية


قد يعجبك ايضا