الساحة الإعلامية المغربية اليوم تفقد أحد كبارها “محمد الأشهب”

توفي صباح اليوم الأحد العاشر من يناير أحد كبار الصحفيين المغاربة محمد الأشهب، حسب ما أكدته زوجته التي تتقاسم معه نفس المهنة”اقبال الهامي” بعد معاناة  مع الجلطة الدماغية التي أصابته وألزمته الفراش  لمدة أربع سنوات الماضية، ومن الصدفة أن يوم وفاته تزامن مع يوم افتتاح أمريكا قنصلية لها بالداخلةحيث كان من المهتمين بملف الصحراء.
*مساره: 
 يعد الراحل محمد الأشهب من المهتمين بالشؤون السياسية، كما أنه يعشق الكتابة ، وشغل  أيضا مهمة رئاسة التحرير في مكتب جريدة “الحياة” الدولية بالرباط،  واشتغل مع عدة جرائد وطنية جريدة العلم والجريدة الرسالة بالنسختين العربية الفرنسية ، وله عدة مقالات منشورة في عدة مجلات.
  كان الراحل معروفا بمواقفه الإنسانية،  وآخرها كانت هي تبرعه بالقيمة المالية لجائزة الصحافة والتي حصل عليها  سنة 2016، التي تنظم كل سنة والتي يحصل عليها صحافي معين، وعرف أيضا بدفاعه عن الصحافة والصحفيين ومهتم بالشؤون التي تخص مجال الصحافة.

قد يعجبك ايضا