صناعة الجلد.. حرفة مغربية تزاوج بين العصري والتقليدي

تعتبر صناعة الجلد بالمغرب من إحدى المهن التي يمارسها العديد من الحرفيين المغاربة منذ فترات بعيدة،  وهي من بين الحرف التقليدية التي توارثها المغاربة جيلا بعد جيل، نظرا لما تمثله  من ثقافة عريقة.
تعتمد هذه الصناعة التقليدية على تحويل جلد الماعز أو البقر أو الخرفان من مادة أولية إلى مادة قابلة للاستعمال بعد أن يتم دبغها وتلوينها،لكي تصبح في آخر مراحلها مادة قابلة للإستعمال  من خلال صنع الملابس والأثاث المنزلي وغيرها من الاستعمالات.
تحظى صناعة الجلد بسمعة كبيرة داخل المغرب وخارجه من قبل السياح المغاربة وحتى الأجانب، حيث يقوم الصناع على استخراج  منتجات في تجلب الأنظار من خلال التطريز بالخيوط الذهبية والزركشة التي تكون بطريقة تقليدية ومتقنة.

قد يعجبك ايضا