الأمم المتحدة تعتمد 10 مايو يوما عالميا لشجرة “الأركان” المغربية

أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة، الأربعاء، العاشر من مايو من كل سنة يوما عالميا لشجرة “الأركان” النادرة.

وذكرت وكالة الأنباء المغربية الرسمية أن 113 دولة عضو في المنظمة (من أصل 193) صوتت لصالح مشروع قرار بهذا الشأن تقدم به المغرب، وأضافت أنه سيتم الاحتفاء بشجرة “الأركان” في 10 مايو من كل عام، على المستويين المحلي والدولية، و10 مايو هو تاريخ نضج ثمرة الشجرة، وهي مصدر للتنمية المستدامة في منطقة سوس جنوبي المغرب، وتصنفها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافية (يونسكو) ضمن التراث الإنساني العالمي”.


و”الأركان” من فصيلة الأشجار الصنوبرية، وهي تعمّر مئات السنوات، وهي ذات جذع قصير وفروع كثيفة، وتتميز هذه الشجرة بزيتها الذي يتم تصديره لعدد من دول العالم، حيث يستخدم لعلاج أمراض عديدة، بجانب فوائده التجميلية.

وإقرار يوم عالمي لشجرة “الأركان” هو مبادرة مغربية خالصة جرى إطلاقها في فبراير 2020، خلال حدث نظمته الرباط بالتعاون مع الوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر “الأركان”، كما شارك في هذا الحدث كل من إدارة الأمم المتحدة للشؤون الاقتصادية والاجتماعية ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو) ومنظمة الصحة العالمية و”اليونسكو”.


قد يعجبك ايضا