بيان إستنكاري للمؤسسة الثقافة المغربية الاوروبية للاعلام بهولندا

بيان إستنكاري
على إثر الفعل الشنيع والمدان والجبان، الذي قام به ذوي النزعات الإنفصالية، لا علاقة لهما بالوطنيين المغاربة بهولندا، والذي تمثل في إنزال العلم الوطني بعد اقتحام مقر القنصلية العامة بمدينة بدين بوش الهولندية في وقت متاخر بالليل، ورفع خرقة بشعارات شعبوية، والتلفظ بكلام لا مسؤول ومغرض ويجرمه القانون الهولندي، على إثر ما سلف ذكره، من أفعال إجرامية، فإن المؤسسة الثقافة المغربية الأوروبية للإعلام بهولندا بمدينة آمستردام العاصمة، تعبر عن إدانتها الشديدة لهذا الفعل الخطير و الذي لا يعتبر الأول من نوعه، وننادي باحترام السلطات الامنية  في تطبيق القانون والضرب بيد من حديد على كل من سولت له نفسه لأغراض دنيئة، إهانة المقدسات الوطنية المغربية، كما ننتظر من الجهات المعنية والمسؤولة عن حماية القنصليات المغربية و الشخصيات الدبلوماسية لها بهولندا من بعض المجرمين ووضع حد لهذه المهازل التي تتعارض مع الأعراف الدبلوماسية وحرية التعبير التي يكفلها القانون لكن بشروط لا علاقة لها بهذا الإجرام و الأسلوب المنحط .
 
سيظل المغرب شامخا برجالاته وكلنا وراء جلالة الملك محمد السادس”، “المغرب بلد واحد من طنجة إلى لكويرة”، “المغرب في صحرائه والصحراء في مغربها ولن نتخلى عن حبة رمل من ترابنا”، حتى يرث الله الأرض ومن عليها. وشعارنا الله الوطن الملك.
حاجي الحسين رئيس (CME) مؤسسة الثقافة المغربية الأوروبية بمدينة آمستردام العاصمة

قد يعجبك ايضا