احتجاج السفارة المغربية لدى وزارة الخارجية الهولندية بتدنيس العلم الوطني للمرة الثانية

حسن الركاز من هولندا 

بعد إنزال وتدنيس العلم الوطني للمرة الثانية في هولندا، واحتجاج السفارة المغربية لدى وزارة الخارجية الهولندية بشكل قوي، يشهد هذا الملف تطورات متسارعة، إذ يُحتمل أن تستدعي وزارة الخارجية المغربية السفير الهولندي بالمغرب.

وعلمت جريدة هسبريس الإلكترونية من مصادر جد موثوقة أنّ احتمال استدعاء وزارة الخارجية المغربية السفير الهولندي بالمغرب، اليوم الأربعاء، وارد جدا، لتبليغه احتجاج المملكة على ما تعرض له العلم الوطني من تدنيس بعد إنزاله من طرف انفصاليين من على واجهة القنصلية العامة بالمغرب في مدينة أوتريخت، شهر يناير الماضي، قبل أن يتكرر الأمر أول أمس الإثنين في القنصلية العامة المغربية بمدينة ديمبوس.

واقعة تدنيس العلم المغربي في هولندا وصلت إلى البرلمان الهولندي، حيث طرح حزب CDA أسئلة في الموضوع منذ يوم 5 فبراير الماضي، بعد واقعة قنصلية أوتريخت، ورد عليها وزير الخارجية يوم أمس، حيث أكد علمه بالواقعة.

حزب CDA استفسر وزير الخارجية الهولندية حول صحة إقدام متظاهرين مغاربة على استفزاز وتخويف وتهديد موظفي وزوار القنصلية العامة المغربية بأوتريخت، وما إن كان على علم بهذه الحوادث، فكان جواب الوزير بأن المتظاهرين صدرت عنهم فعلا تهديدات ضد موظفي وزوار القنصلية.

وأكد وزير خارجية هولندا في إجاباته أنه تم الإبلاغ عن التهديدات الصادرة عن متظاهرين ضد موظفي وزوار القنصلية المغربية بأوتريخت، وأن تلك التهديدات “اشتملت على اعتداءات وتدمير”، مؤكدا أن الشرطة والنيابة العامة ستتخذان الإجراءات اللازمة إذا تأكد وجود جرائم جنائية.

وأدان وزير الخارجية الهولندي الاعتداء الذي تعرضت له القنصلية العامة المغربية بمدينة أوتريخت الهولندية، كما أدان الاعتداء المماثل الذي تعرضت له القنصلية العامة المغربية بمدينة ديمبوس أول أمس الإثنين، معتبرا أن “مثل هذه التصرفات غير مقبولة”، ومشددا على ضرورة أن يتمتع موظفو وزوار القنصليات والسفارات في هولندا بالأمان، “دون الاضطرار إلى مواجهة مثل هذا التخويف”.

وكان القنصل العام المغربي بمدينة ديمبوس صرح لهسبريس بأن السفارة المغربية بهولندا قامت بتوجيه مذكرة احتجاج عاجلة إلى وزارة الخارجية الهولندية، بعد إنزال وتدنيس العلم الوطني بقنصلية ديمبوس، كما أورد أنه قام بإخبار الجهات الأمنية بالواقعة.

وفي هذا الإطار قال وزير الخارجية الهولندي، جوابا عن سؤال حزب CDA، بخصوص احتمال أن تسبب وقائع إنزال العلم الوطني في توترات وسط الجالية المغربية بهولندا، إنه يدرك أن “انتهاك العلم يمكن أن يسبب ضجة أو ذعرا أو سخطًا داخل الجالية المغربية”، غير أنه استدرك بأنه “لا يوجد حاليا ما يشير إلى استنتاج أن هذا الحادث أدى إلى مزيد من التوتر أو الصراع داخل الجالية المغربية في هولندا”، مضيفا: “نأسف لوقوع هذه الحوادث”.

وبخصوص الإجراءات المتخذة من طرف السلطات الهولندية لمنه تكرار انتهاك حرمة العلم المغرب بهولندا مستقبلا، قال المسؤول الحكومي ذاته إن الحكومة الهولندية قد تتخذ تدابير أمنية إضافية “إذا كان التهديد والخطر يبرران ذلك”، غير أنه لم يفصح عن التدابير التي سيتم اتخاذها.

وأشار المتحدث ذاته إلى أن وزارة الشؤون الخارجية والتنسيق الوطني لمكافحة الإرهاب والأمن (NCTV) والشرطة “لديها اتصالات جيدة مع ممثلي السفارة المغربية والقنصليات المغربية”، كما أشار إلى أنه بمعية السلطات الهولندية المختصة “على اتصال جيد بالتمثيليات الدبلوماسية المغربية بهولندا”.

هسبريس/الثقافة المغربية الأوروبية

 


قد يعجبك ايضا