مؤسسة الصداقة في أمستردام تنظم أمسية احتفالية بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء

نظمت مؤسسة الصداقة المجتمعية في أمستردام أمسية احتفالية بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء للملكة المغربية ، بحضور سعادة محمد المتوكل قنصل عام المملكة المغربية في هولندا وعدد من أعضاء السلك الدبلوماسي ومشاركة عدد من أبناء الجالية المغربية والعربية القاطنين في هولندا والدول الأوربية المجاورة وأعضاء مؤسسة الصداقة.

استهل الحفل السيد أحمد المسري رئيس مؤسسة الصداقة المجتمعية بتهنئة موجهة لجلالة الملك محمد السادس رعاه الله ملك المملكة المغربية الهاشمية بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء وما تعكسة من أهمية بالغة في نفوس المغاربة وهويتهم.

مشيرا إلى حرص مؤسسة الصداقة على المشاركة المجتمعية في الاحتفال بهذه المناسبة والمشاركة فيها تعزيزا لدورها المجتمعي في احتواء أبناء الجالية المغربية المقيمين في هولندا والدول الأوربية المجاورة والمساهمة في توعيتهم وتعزيز هويتهم الوطنية وتعريفهم بالثوابت والقيم الوطنية وتذكيرهم برمزية المسيرة الخضراء التي مكنت المغرب من تحرير أقاليمه الجنوبية. مؤكدا أحمد المسري على إن هذا الحدث الوطني الخالد أبهر العالم بأسره بالنظر الى السلمية التي ميزته، حيث أن الإحتفال بذكراه اليوم يعد رافدا واستكمالا للوحدة الترابية والبناء الديمقراطي والتنمية للوطن وأبنائه في الداخل والخارج وفق رؤية وتطلعات القيادة الرشيدة للملك محمد السادس حفظه الله ورعاه. من جانبه استعرض السيد سيمون عضو مجلس إدارة مؤسسة الصداقة المجتمعية أهمية هذه الذكرى وما تمثله من قيمة تأريخية وطنية تترجم وحدة التراب الوطني وتماسكه بتعاضد وعزم أبنائه المخلصين في الداخل والخارج.

وتطرق سيمون في شرح مختصر إلى محطات تأريخية للمسيرة الخضراء وسلميتها التي أصبحت عنوان يدرس في أصول المسيرات والتظاهرات العالمية. من جانب آخر عبر سعادة محمد المتوكل قنصل عام المملكة المغربية في هولندا عن سعادته بهذه المناسبة رافعا أسمى آيات التهاني والتبريكات لجلالة الملك محمد السادس حفظه الله ورعاه.

كما تقدم المتوكل ببالغ شكره وتقديره لما تقوم به وتقدمه مؤسسه الصداقة المجتمعية في أمستردام ممثلة برئيسها السيد أحمد المسري، من دعم ورعاية وتوعية ومساندة للمغرب الكبير وأبنائه في المهجر، مستشهدا بالحفل اليوم وغيره من الاحتفالات التي تحييها المؤسسة لأبناء الجالية المغربية بمناسباتهم الوطنية وغيرها. وتحدث عن الإنجازات التي تحققت خلال الفترة الأخيرة وتحديدا فيما يخص الإعترافات الدولية والمشاريع الاستثمارية في الصحراء المغربية مشيدا بهذه الإنجازات التي تترجم الحنكة السياسية لجلالة الملك محمد السادس حفظه الله وقيادته الحكيمة. كما تخللت الأمسية فقرات متنوعة حيث قدمت الشاعرة المغربية سعاد السويدي المعروفة في مواقع التواصل الإجتماعي ب”روز وجده” كلمة ترحيبية مزجتها بأبيات شعرية تغنت فيها بالوطن وذكرى المسيرة الخضراء المظفرة. تحت عنوان “مسيرة الخلود” تلتها الفنانة والكاتبة نجاة تقني بإلقاء قصيدتين لأختها الشاعرة لطيفة تقني مردفة ذلك بتقديم لوحتين فنيتين من وحي إبداعها الفني مجسدة فيها عن ذكرى المسيرة الخضراء إحداهما إهداء لسعادة قنصل عام المملكة المغربية والأخرى لرئيس مؤسسة الصداقة المجتمعية في أمستردام.

بالإضافة إلى كلمات عدد من الحضور المشاركين في المسيرة من جيل الآباء والأجداد وكذلك من الشباب المعاصرين المخلصين والمحبين لوطنهم.

وفي ختام الأمسية كرم السيد أحمد المسري رئيس مؤسسة الصداقة المجتمعية في أمستردام كوكبة من أبناء الجالية المغربية في هولندا نظير جهودهم الملموسة وافكارهم الخلاقة المساهمة في دعم أبناء الجالية المغربية وإسنادهم وتذليل الصعاب أمامهم. والجدير بالذكر أن الأمسية الإحتفالية تلونت بأصناف الحلويات والأطعمة المغربية المفعمة بنكهة الشاي المغربي المتناغم مع ترانيم الأغاني الشعبية المغربية التي استلهمت الحضور وأضفت طابعا خاصا على الأمسية.


قد يعجبك ايضا