شباب ورزازات …تحديات وتطلعات لإنعاش التشغيل وتطوير الحس المقاولاتي بالإقليم

 المغرب / ورزازات

فدوى بوهو

شهد قصر المؤتمرات بورزازات يوم 30 مارس اختتام قافلة ” منين نبدا” بمنتدى الشباب للمقاولة تحت شعار – أية مواكبة للفاعل العمومي المحلي والجمعوي في تنمية الحس المقاولاتي والتعاوني لدى شباب إقليم ورزازات-من تنظيم المجلس الإقليمي للشباب بورزازات، وذلك في إطار التنزيل الفعلي لأليات الديمقراطية التشاركية ووضع استراتيجية ترافعية تتضمن تحديات وتطلعات الشباب لإنعاش التشغيل وتطوير الحس المقاولاتي بإقليم ورزازات،

جاء برنامج “منين نبدا ” ليؤكد بشكل جلي دور المجتمع المدني وانخراطه الإيجابي الفعال في وضع وتتبع وتقييم السياسات العمومية خاصة المرتبطة بالشباب و المساهمة في القضايا التنموية المحلية، الإقليمية، الجهوية والوطنية والترافع عليها، زد على ذلك المساهمة في اقتراح حلول فعالة وناجعة للتحديات التي تواجه الشباب ،كما الاستجابة لمتطلباتهم والتفاعل معها بشكل إيجابي … على حسب تصريح رئيس المجلس الاقليمي للشباب بورزازات، حيث أضاف بأن المنتدي هو تتويج للقافلة التحسيسية والتعوبية من أجل بلورة تنمية التشغيل الذاتي و المقاولاتي تفعيلا للمبادرة الملكية والمساهمة في التسويق الترابي للبرنامج الملكي “انطلاقة” الذي تعزز مؤخرا ببرنامج “فرصة”، و هو بذلك دعوة للفاعل العمومي الورزازي  لإنجاح و المساهمة في تنزيل و تفعيل جميع البرامج المحدثة التي تهم التنمية الاقتصادية…، كما أوصى بإحداث دار للمقاولة بالإقليم تعنى بالمقاولين الشباب الذاتيين .

أكد عامل الإقليم في كلمة أخاصها لافتتاحية المنتدى الى العمل على تكرار وتعميم المبادرة تنفيذا للتعليمات الملكية من اجل إنعاش الدينامية التنموية بالإقليم وتشجيع تشغيل الشباب من خلال خلق فرص الشغل بشكل ذاتي او تعاوني، كما حث على ضرورة وضع استراتيجية خاضعة للتطور والتجديد وفق اليات مبتكرة في التنفيذ ترعى التبسيط وسهولة التواصل مع الشباب، كما استوصى بالشباب جميع المسؤولين عن المؤسسات والفاعلين الاقتصادين والإعلاميين بالإقليم.

عرف المنتدى في افتتاحيته تناوب الكلمات للشركاء والداعمين، فقد أكد عميد كلية ورزازات المتعددة التخصصات على ضرورة انخراط الجامعة في مواكبة التغيرات الجديدة لخلق فرص الشغل حيث تطور التكنولوجيا ومحاربة البطالة الذكية، ذلك من خلال توجيه الطالب نحو الخيارات المهنية المناسبة في تلاءم وتناغم مع البرنامج التنموي الجديد حيث الرهان هو الرفع من المحيط البحثي العلمي والانفتاح على السوسيو اقتصادي / ثقافي. وجاء في كلمة رئيس مؤسسة ورزازات مبادرات الساهرة على المنصة الإقليمية لإنعاش ومواكبة مبادرات الشباب لخلق المقاولات الذاتية، أن المؤسسة تعمل على إنعاش وتشجيع الحس المقاولاتي من خلال تقريب المرفق الإداري للشباب خصوصا وخلق صلة وصل مباشرة بين المؤسسات العمومية المعنية بالمقاولة وإنعاش التشغيل التي تعمل على دعم ومواكبة وتشجيع الشباب حاملي أفكار مشاريع

تجدر الإشارة الى أن المنتدى يأتي في إطار دينامية مجلس شباب ورزازات وتماشيا مع أهدافه وخصوصا تلك المرتبطة بتقوية قدرات الشباب وتكوينهم في مختلف المجالات والقطاعات ، نظّم مجلس شباب ورزازات البرنامج التحسيسي”منين نبدا” بدعم من عمالة إقليم ورزازات، وبشراكة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، المجلس الإقليمي لورزازات ،الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات بورزازات،مؤسسة ورزازات مبادرات ،المديرية الإقليمية لوزارة الشباب والثقافة والتواصل قطاعي الثقافة والشباب، الاتحاد العام لمقاولات المغرب مكتب درعة تافيلالت.

 


قد يعجبك ايضا