مؤسسة الصداقة تنظم حفل إفطار جماعي كبير يجمع بين يهود ومسلمون بمناسبة عيد ميمونة

كاتبة المقال الشاعرةسعاد سويدي

نظمت مؤسسة الصداقة برعاية الأستاذ أحمد المسري اليوم الخميس 28 أبريل 2022،  حفل إفطار جماعي كبير بمناسبة عيد ميمونة والذي يحتفل به اليهودعبر العالم لكنه في المغرب ولدى اليهود المغاربة له خصوصية وتميز وتحتفل به المؤسسة كل سنة ليلة ميمونة هي آخر ليلة في عيد الفصح اليهودي ولقد إعتاد المسلمون المغاربة مشاركة اليهود المغاربة بهذا الإحتفال وذلك بزيارة جيرانهم وأصدقاءهم وتقديم بعض الأكلات لهم منها الخبز الذي يحتوي على الخميرة لأنه محرم على اليهود طول أيام الفصح كما يقدمون لهم العسل وسمك الشابل وأشياء أخرى مختلفة في أروع صورة للتضامن والتعايش بين أبناء الوطن الواحد .فبلدنا المغرب الحبيب بلد التسامح و إلانفتاح على ثقافات مختلفة ونبذ العنصرية والتفرقة. ونحن هنا بمؤسسة الصداقة العريقة والتي تأسست من أكثر من ثلاثين سنة شعارنا هو تسامح الأديان وتقبل الآخر كما أننا نفتح باب الحوار بين مختلف الثقافات والجنسيات.

وكما هو معروف عن مؤسستنا الإحتفال بجميع المناسبات الوطنية والتي نعتبرها واجبا علينا كما أنها تعبير صادق عن حبنا للوطن الغالي ولوحدته الترابية كما أنها دليل اعتزازنا بهويتنا المغربية.

حضر الحفل سيادة القنصل العام للملكة المغربية بأمستردام السيد محمد المتوكل وعدد من الشخصيات من البلدية كذلك بعض الشخصيات الفاعلة في المجتمع من مختلف الجنسيات والديانات.

قدم خلال الحفل السيد أحمد المسري كلمة قيمة منه عن المناسبة وكذلك سيادة القنصل العام للملكة المغربية كما تحدث الحاخام السيد سيمون بورنستين في كلمة تفصيلية عن كل مايخص ليلة الميمونة. وقدمت الشاعرة سعاد سويدي أيضا كلمة وقصيدة كتبتها خصيصا لهذه الأمسية كان حفلا بهيجا تخللته أجواء رمضانية رائعة بإسم المؤسسة والسيد أحمد المسري أشكر كل من شرفنا بحضوره وكل عام وانتم بخير وصحة وسلامة .


قد يعجبك ايضا