آيت داود تحتفي بالبروفيسور حسن المودن في لقاء الوفاء

ينظم المجلس الجماعي لآيت داود، بتعاون مع جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي الجماعة، حفلا تكريميا للبروفيسور حسن المودن، الأكاديمي والباحث والمترجم، ونخبة من أطر آيت داود تكريسا لثقافة الاعتراف والتميز، وذلك يوم الثلاثاء 12 يوليوز 2022 الموافق ل12 ذي الحجة 1443 على الساعة الخامسة مساء بدار الفتاة. ويسعى هذا التقليد الثقافي والإنساني، للمجلس الجماعي، الى التعريف برموز المنطقة والذين تألقوا في مسارهم العلمي والفكري والأدبي والشخصي، ولإبراز دورهم للأجيال الجديدة.

البروفيسور حسن المودن، من مواليد مدينة الصويرة (1963)، أستاذ التعليم العالي حاصل على دكتوراه الدولة في الآداب جامعة القاضي عياض بمراكش، والحاصل سنة 2016 على جائزة كتارا (قطر) للرواية العربية صنف الدراسات النقدية. ومن مؤلّفاته، في النقد: “الكتابة والتحول” 2001، “لاوعي النص في روايات الطيب صالح، قراءة من منظور التحليل النفسي”2002، “الرواية العربية: قراءات من منظور التحليل النفسي” 2008، “الرواية والتحليل النصي: قراءات من منظور التحليل النفسي”2009، “الرواية العربية، من الرواية العائلية إلى محكي الانتساب العائلي، قراءة نقدية من منظور التحليل النفسي” 2017،(…) وانتهاء ب”الرواية وشعرية اليتم: من محكي اليتيم الى محكي الانتساب العائلي”2022 و”بلاغة الحجاج: الحجاج بالإيطوس والباطوس”2022. وقد فازت دراسته الموسومة بـ “الرواية العربية: من الرواية العائلية إلى محكي الانتساب العائلي، قراءة نقدية من منظور التحليل النفسي” (2016) بجائزة كتارافئة الدراسات النقدية.

في باب ترجمات، صدر للدكتور حسن المودن كتب: “التحليل النفسي والأدب، للناقد الفرنسي جان بيلمان نويل (منشورات المجلس الأعلى للثقافة بالقاهرة 1996)، “من قتل روجيرأكرويد؟ الرواية البوليسية والتحليل النفسي، للناقد الفرنسي بيير بيارد” 2015.كما شارك الناقد والمترجم حسن المودن في كتب جماعية، بدراسات وأبحاث عديدة نذكر من بينها: “قضايا تدريس النص المسرحي، منشورات فضاءات مستقبلية (مؤلف مشترك)، الدار البيضاء، 1999، “الرواية المغربية (مؤلف مشترك)، منشورات مختبر السرديات بكلية آداب بنمسيك بالبيضاء، 1996،.. الى جانب تحمله المسؤولية الإدارية وإشرافه على العديد من المهرجانات والملتقيات، ومشاركته الفاعلة في العديد من الملتقيات الأدبية والثقافية، داخل المغرب وخارجه، وقد قدمت العديد من الدراسات والأطاريح الجامعية، في المغرب وبالعالم العربي، حول مشروعه النقدي والبلاغي.

ويتضمن حفل التكريم تقديم كلمات وعرض شريط يوثق لمسار سيرة المحتفى به، الى جانب قراءات شعرية للزجال محمد أفلوس وشهادات في حق المحتفى بهم، وهم على الخصوص السادة الأساتذة: عبدالله بوعرفة، محمد العمري، نعيم محمد، سعيد المودن، محمد مناني، صوفيا أرخى، عبدالله المناني، الأخوان سعيد ومحمد اجباري وسعيد المناني. كما يتضمن الحفل، تكريم التلميذ (ة) الحاصل على أعلى معدل لهذا الموسم الدراسي في امتحانات البكالوريا، ويختتم بتوزيع هدايا وتذكارات، وإطلاق مبادرة “تفاعل مع آيت داود”، والتي يسعى من خلالها المجلس الجماعي الدعوة الى الإسهام باقتراحات وتصورات مستقبلية وإطلاق مشاريع في أفق تنمية الجماعة، وقد أعد المجلس حاملا الكترونيا لهذا الغرض.


قد يعجبك ايضا