افتتاح مهرجان صيف بومالن دادس2022 في نسخته الثانية

على مدى أسبوع و تحت شعار “الحفاظ على التراث الحضاري وحماية الأنظمة الواحية أساس لتحقيق التنمية المستدامة”، افتتحت مساء اليوم الاثنين 08 غشت الجاري،فعاليات النسخة الثانية لصيف بومالن دادس والدورة 11 لمهرجان تملسا للزي التقليدي و الدورة السابعة لمهرجان إثران للموسيقى، بالفضاء الثقافي بومالن دادس إقليم تنغير جهة درعة تافيلالت بدعم من مجلس جهة درعة تافيلالت و عمالة تنغير والمجلس الإقليمي لتنغير و المجلس الجماعي لبومالن دادس وبشراكة مع غرفة الصناعة التقليدية لجهة درعة تافيلالت وشركاء آخرين.

افتتح المهرجان باستقبال الوفد الرسمي وتحية العلم وآيات بينات من الذكر الحكيم ، تلتها كلمة مدير صيف بومالن دادس السيد محمد قاشا وكلمات كل من ممثل غرفة الصناعة التقليدية لجهة درعة تافيلالت وممثل المجلس الإقليمي لتنغير و ممثل جماعة بومالن دادس و رئيس فدرالية جمعيات بومالن دادس الكبرى السيد موحا الحضري وممثل جمعية إثران للفن والموسيقى بالإضافة إلى عرض شريط مصور لأنشطة الدورات السابقة.

وقد عرف المهرجان بعد نسخته الأولى توقفا دام سنتين بسبب جائحة كورونا إلتفاتة نوعية حيث تم تكريم عدد من المؤسسات العاملة في الصفوف الأمامية للقضاء على كوفيد 19 من بينها عمالة إقليم تنغير ، باشوية بومالن دادس ، جماعة بومالن دادس ، الدرك الملكي ، القوات المساعدة، القوات المسلحة، الوقاية المدنية، أطر التربية الوطنية هيئة التدريس و أطر الصحة.

 وبعدها تم اعلان انطلاقة صيف بومالن دادس 2022 بقص الشريط الرمزي بمعرض الصناعة التقليدية الذي يظم 70 عارضا وعارضة في مختلف أنحاء الجهة.

وفي اختتام فعاليات اليوم الأول تم تنظيم ندوة صحفية مع المنابر الإعلامية المحلية و الجهوية لتنوير الرأي العام حيث تطرقت اللجنة المنظمة إلى ميزانية المهرجان و جديد وأفاق المهرجان كما قدمت أجوبة على تساؤلات المنابر الإعلامية و الأسئلة المتداولة في وسائل التواصل الإجتماعي كما تم رفع توصيات للجنة المنظمة. حسن الطاهري: عن لجنة الإعلام صيف بومالن دادس 2022


قد يعجبك ايضا