ستوديوهات السينما بمدينة ورزازات يطلب 4 ملايير لتصوير الجزء الثاني من فيلم “غلادياتور” (Gladiator) الشهير..

تفجرت مؤخراً بمدينة ورزازات قضية تتعلق باستوديوهات السينما المعروفة.

القصة بدأت حينما شرع فريق عمل أمريكي في زيارة مدينة ورزازات للإستعداد لتصوير الجزء الثاني من فيلم “غلادياتور” (Gladiator) الشهير، وذلك بعد مرور أكثر من 20 سنة على تصوير الجزء الأول من الفيلم، إلا أن أحد استوديوهات ورزازات طلب مبلغا خياليا يقدر بـ4 ملايير سنتيم.

موقع hnews نقل أن سكان ورزازات والعديد من الفاعلين في المجتمع المدني بالمنطقة، متخوفين من هروب منتجي الجزء الثاني من فيلم “غلادياتور” إلى مدينة أخرى أو بلد آخر، في حال لم يتم التوصل إلى حل يرضي الجميع بين شركة الإنتاج التنفيذية للعمل السينمائي الضخم، ومالك الاستوديوهات الذي طلب مبلغ 4 مليار سنتيم من أجل السماح بالتصوير.

نفس المصدر، أشار إلى أن عملا سابقا كان مبرمجا تصويره بالمنطقة، قبل أن يرحل المنتجون إلى إسبانيا بسبب خلافات مع إدارة أحد الاستوديوهات.

من جهة أخرى أفادت تقارير إعلامية أمريكية بأن منتجي العمل قاموا، مؤخرا، بزيارة لموقع التصوير من أجل الوقوف على التفاصيل والتفاوض مع إحدى شركات الإنتاج، وكشفت التقارير ذاتها أن الممثل النيوزلندي الشهير راسل كرو يستعد للحلول بالمغرب في الشهور القليلة المقبلة من أجل الشروع في تصوير مشاهده بمجموعة من مناطق هوليوود المغرب ورزازات؛ وذلك بعد مطالب عديدة من عشاق العمل بالعودة بموسم آخر.

وأبرزت المصادر ذاتها أن ريدلي سكوت، مخرج فيلم “Gladiator”، قد أعلن عن اكتمال كتابة سيناريو الجزء الثاني، بعد ثلاث سنوات من العمل عليه من طرف السيناريست بيتر كريج.وأشار المخرج البريطاني إلى أن الشريط سيشهد مجموعة من التغييرات، سواء على مستوى الأحداث أو الشخصيات التي تجسد أدوارا مهمة وثانوية.


قد يعجبك ايضا