إقبال كبير ومشاركة وازنة في مشروع معرض الصور الفوتوغرافية لملحمة المنتخب المغربي في مونديال قطر 2022

تعلن الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين عن دخول مشروع معرض الصور الفوتوغرافية الموثقة لملحمة المنتخب المغربي لكرة القدم في مونديال قطر 2022، لآخر مراحله التحضيرية، بعد انتهاء المهلة المحددة لكافة الزملاء المصورين الصحافيين، الذين غطوا هذا الاستحقاق العالمي، وكذا لمن غطوا احتفالات الشعب المغربي، داخل أرجاء المملكة، من طنجة إلى الكويرة. وسجلت عملية بعث الترشيحات إقبالا كبيرا، ومشاركة وازنة، كما باشرت اللجنة الساهرة على هذا المشروع، والمنبثقة عن المكتب التنفيذي للرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين، كافة الإجراءات الضرورية، بتنسيق مع اللجنة الفنية التي عُهِد إليها بمهمة اختيار صور معرض، والاستقرار على العدد الإجمالي، وفق معايير موضوعية ومتوازنة وشفافة.
وتجدر الإشارة إلى أن اللجنة الفنية تتشكل من أسماء مقتدرة وذات خبرة كبيرة، في مجال الصورة، والعمل الصحافي، وهي كالتالي: طارق جبريل (مدير فني وكاتب صحافي)، وبوشعيب خلدون (فنان تشكيلي)، وإبراهيم توكار (مصور صحافي)، وياسين التومي (مصور صحافي)، بالإضافة إلى الزميلين عبد اللطيف المتوكل ويونس الخراشي. وإذ تعبر الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين عن عميق شكرها وتقديرها واعتزازها، بمن تجاوبوا بشكل فعال ومسؤول وواع، مع مبادرتها الجادة والعميقة الدلالات، فإنها في الوقت نفسه تلتمس العذر لمن تعذر عليهم المشاركة، وتتوجه إليهم بجزيل الشكر على تواصلهم وحضورهم لبعض الاجتماعات التنسيقية. ويسر الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين أن تعلن عن انضمام “وكالة بيت مال القدس الشريف”، إلى قائمة الشركاء الرسميين الداعمين لمشروع معرض الصور الفوتوغرافية للإنجازات المبهرة لكرة القدم الوطنية في مونديال قطر، من خلال المشاركة بمشاهد تاريخية لأفراح أشقائنا المقدسيين، بشكل خاص، والفلسطينيين بشكل عام، بما صنعه “أسود الأطلس” من أمجاد رائعة في أول مونديال تحظى بشرف تنظيمه دولة عربية شقيقة.
ويندرج تنظيم معرض الصور الفوتوغرافية، في إطار رغبة الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين، لتجعل منه أحد مظاهر الاحتفاء بالمشاركة المغربية السادسة من نوعها، والبهيجة، في نهائيات كأس العالم، كما أنه يندرج في إطار التقدير اللائق والمستحق للمصور الصحافي، باعتباره ركيزة أساسية في مجال الإعلام بوجه عام، لاسيما وأن حضوره كان أيضا بهيا، ومبهرا، وأسهم في إشعاع المنتخب الوطني، ونقل المشاعر الفياضة للاعبين، والناخب الوطني، والفاعلين في المنتخب، فضلا عن الجماهير المغربية برمتها، سواء في قطر أو في المغرب.
ولغرض إحاطة هذا المعرض الفني والتأريخي، المتميز، والمقرر افتتاحه رسميا يوم الجمعة 20 يناير 2023، بكل شروط النجاح والشفافية، فقد تم اعتماد ميثاق شرف يحدد شروط وضوابط مشاركة كل مصور صحافي، وفق معايير شفافة ومنصفة، ملزمة ومحددة لحقوق وواجبات كل مشارك في هذا العمل المهني والإبداعي والجمالي. وستعلن الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين، لاحقا، عن المكان الذي سيحتضن المحطة الأولى من هذا المعرض، قبل نقله وتنظيمه بأماكن ومدن أخرى، وإهدائه للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، لتعتمده في مشروع المتحف الوطني لكرة القدم، الذي هو حاليا قيد الإنشاء.
عن المكتب التنفيذي الرئيس عبد اللطيف المتوكل

قد يعجبك ايضا