مهرجان قرطاج 2024: الافتتاح بلطفي بوشناق.. عودة وائل كفوري والاختتام بأصالة نصري

سيكون النجم اللبناني والعربي وائل كفوري ضمن قائمة النجوم العرب الذين سيعتلون ركح مهرجان قرطاج الدولي في دورته 58، وفق ما أكد مصدر لوكالة وات، وذلك بعد غياب دام تسع سنوات، حيث كانت آخر مشاركة له في المهرجان سنة 2015.

وستكون سهرة افتتاح المهرجان الذي ستقام فعالياته من 18 يوليوز إلى 17 أغسطس 2024، بإمضاء الفنان التونسي لطفي بوشناق في عرض بعنوان “عايش لغناياتي”، أما الاختتام فسيكون مع الفنانة السورية أصالة نصري وفق ما أعلنه مدير الدورة كمال الفرجاني أمس الثلاثاء على موجات إذاعة “جوهرة أف أم”.

وأوضح الفرجاني أن عرض الافتتاح من تصور المخرج عبد الحميد بوشناق نجل الفنان لطفي بوشناق، وقد أراد من خلاله تكريم والده الفنان ومسيرته الممتدة على أكثر من خمسين سنة. وسيتقاسم الفنان لطفي بوشناق الركح مع عديد الضيوف من شعراء غنائيين وفنانين من تونس وخارجها.

وتسجل أصالة نصري عودتها إلى ركح المسرح الروماني بقرطاج بعد غياب 30 سنة تاريخ أول اعتلاء له (1994)، وتعود إلى تونس بباقة غنائية جديدة منها أغنية مهداة إلى فلسطين.

وسيتم الكشف عن البرنامج الكامل تدريجيا على الصفحة الرسمية للمهرجان انطلاقا من يوم 22 جوان الجاري، علما أن الدورة الحالية ستتضمن 18 سهرة تجمع بين الموسيقى الوترية والطربية والكلاسيكية بأصوات تونسية وعربية ودولية، وتسجل الدورة غياب الفن الشعبي “المزود” وموسيقى “الراب” وفق ما علمت “وات”.

ونشرت هيئة المهرجان على صفحتها الرسمية معلقة الدورة 58 التي تم تصميمها على خلفية بلون أخضر داكن وتضمنت قطعتين نقديتين (مسكوكتين قديمتين) على شكل رقم 8 بجانب رقم 5 لإبراز عدد الدورة، وتحمل المعلقة أيضا صورة تعكس ملامح القائد القرطاجني حنبعل، وراية تونس وفلسطين تعبيرا عن وقوف تونس وتضامنها الدائم مع الشعب الفلسطيني.


قد يعجبك ايضا