وزير الثقافة والاتصال محمد الأعرج يفتتح الدورة التاسعة للمعرض الجهوي للكتاب بالحسيمة

ترأس وزير الثقافة والاتصال السيد محمد الأعرج مرفوقا بعامل إقليم الحسيمة ووفد رفيع المستوى، مساء يوم أمس الجمعة 28 يونيو 2019، بالحسيمة، افتتاح المعرض الجهوي للكتاب الذي ينظم بساحة محمد السادس بالحسيمة في دورته الـتاسعة وسيمتد لغاية 4 يوليوز المقبل، وسط حضور رسمي وإعلامي بارز، وهو المعرض الذي ينظم من طرف المديرية الجهوية للثقابة بجهة طنجة تطوان الحسيمة، وبتعاون مع مديرية الكتاب والخزانات والمحفوظات بوزارة الثقافة والاتصال – قطاع الثقافة – و عمالة إقليم الحسيمة.

 وأكد وزير الثقافة والاتصال محمد الأرعرج في تصريح صحفي أدلى به خلال افتتاح هذه الدورة، أن ” المعرض الجهوي للكتاب المنظم بالحسيمة هو حدث ثقافي بامتياز، ويروم تقريب الكتاب من المواطنين من أجل خلق مجتمع قارئ، والمساهمة في التنشئة الاجتماعية، عبر إلاهتمام الذي تبديه وزارته لفئتي الشباب والأطفال بتمكينهم من حب القراءة والمساهمة في صقل مواهبهم وغرس حب القراءة لديهم،  وأضاف أن هذا المعرض سيمكن رواده من الإصدارات الجديدة في الكتب والابداعات الأدبية والفكرية الخاصة بسنة 2019، وذكر السيد محمد الأعرج أن وزارته تشتغل على تنفيذ مجموعة من المراكز الثقافية بإقليم الحسيمة مشيرا لوجود أوراش كبرى لتجويد البنية التحتية للأنشطة الثقافية كالمسرح الكبير، والمعهد الموسيقي ومركز ثقافي بامزورن، بالإضافة إلى وجود اتفاقيات شراكة مع الجماعات المحلية لإنشاء مراكز ثقافية للقرب “.

من جهة أخرى أكد السيد محمد البرهاني رئيس مصلحة المعارض بالوزارة، في كلمة  ألقى بها خلال الافتتاح الرسمي للمعرض نيابة عن السيد محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال أنه ” لا يمكن للدورة التاسعة للمعرض الجهوي للكتاب إلا أن تكون حلقة جديدة في مسار هذه النهضة الثقافية الساعية إلى صياغة لحظة تواصل منتج بين مختلف المتدخلين في صناعة الكتاب واقتنائه؛ علاوة على الرفع من نسبة الإقبال على القراءة، وتكريسها كسلوك يومي، وإتاحة جديد دور النشر المغربية والمتوسطية في مجالات الآداب والعلوم والفكر والفنون التعبيرية المختلفة لجمهور القراء “.

ولأجل بلوغ هذه الغايات، أضاف السيد البرهاني أن ” الوزارة حرصت وستحرص دوما على التنسيق مع مختلف الفاعلين، سواء في اختيار المحاور والموضوعات أو في انتقاء الكتاب المشاركين؛ آملا أن يثمر هذا التعاون زخما ثقافيا، ووهجا جماليا تكتنزه مدينة الحسيمة ويليق بسمعة هذا المعرض في الثقافة المغربية ” مشيرا ” على أنه وعلى امتداد أيام المعرض سيحتضن هذا الفضاء ” جديد الناشرين، كما سيجمع بين المؤلفين في لقاءات لتقديم إصداراتهم الجديدة “.

ومباشرة بعد الافتتاح الرسمي للمعرض الجهوي التاسع للكتاب توجه السيد وزير الثقافة والاتصال والوفد الرسمي المرافق له، لزيارة أروقة المعرض، وزيارة ورشة الفنون التشكيلية أطرها الفنان التشكيلي عبد الرحيم البوزويقي، كما زار رواق معرض الصور الفوتوغرافية للفنان محمد الحقوني، ورواق معرض الفنون التشكيلية للفنانين التشكيليين: عبد الناصر اغدار، محمد الحسني، عماد اعروض، محمد اعروص.

   وعرف افتتاح فعاليات المعرض تكريم مجموعة من المثقفين والفاعلين في مختلف المجالات الأدبية والفكرية والموسيقية وهم: الروائية فاطمة الزهراء الرغيوي، الباحث في الذاكرة والتاريخ عمر لمعلم، الفنان المسرحي فؤاد أزروال، والفنان الموسيقي بلقاسم الورياشي ( قسميت )، كما أكد السيد محمد الأعرج حرص وزارة الثقافة والاتصال على انتظام هذا المعرض السنوي وتطويره إيمانا منها بوظيفته التنموية والتنويرية، وإدراكا لما يمثله من “سياسة قرب ثقافي”، تستجيب لوعي مشترك بالأهمية القصوى التي يكتسيها فعل القراءة؛ كأحد المداخل الأساسية للانتماء إلى مجتمع المعلومات وإلى دمقرطة الثقافة، باعتباره حقا من حقوق المواطنة.

خالد الزيتوني. كاتب صحفي


قد يعجبك ايضا