القنصل المغربي أكد أن العلاقة المغربية الهولندية تفوق أكثر من 400 سنة.. احتفال بمرور 50 سنة من هجرة المغاربة إلى هولندا

أقامت مقاطعة بلدية أمستردام الشمالية بشراكة مع مؤسسة الهدى حفلا كبير بمناسبة الاحتفال بفعاليات الذكرى الخمسين لاتفاقية اليد العاملة بين المملكة المغربية والمملكة الهولندية التي دشنت التواجد الرسمي للمغاربة بالأراضي المنخفضة.

 احتفال بمرور 50 سنة من هجرة المغاربة إلى هولندا

القنصل العام للمملكة المغربية بأمستردام السيد محمد متوكل

حضره جمهور من المدعويين من مجتمع مدني ورجال الشرطة والمطافىء بالإضافة إلى رئيسة مقاطعة شمال أمستردام والقنصل العام للمملكة المغربية بأمستردام محمد متوكل. وخصص اللقاء لاستعراض بداية الهجرة المغربية إلى هولندا في ستينيات القرن الماضي وتطورها إلى حد الآن، وما حققه المغاربة من نجاحات بهولندا في مختلف المجالات.

حيث عبرت رئيسة مجلس مقاطعة شمال أمستردام عن فرحتها للمشاركة في هذا اللقاء وتناولت بعض من جوانب تواجد الهجرة المغربية بهولندا عموما وبمقاطعة الشمال خصوصا حيث يعيش أزيد من 22 ألف مغربي بها.

كما سرد الكثير من المتدخلين حكايات من هجرتهم الأولى وكفاحكهم من أجل تحسين أوضاعهم والاندماج الإيجابي في المجتمع الهولندي، كما تناول الكلمة القنصل العام بامستردام السيد محمد متوكل وذكر بالعلاقات التاريخية للمغرب مع هولندا التي تعود لأكثر من أربعمائة عام خلت من الجيل وبالدور الإيجابي والهام الذي تلعبه الجالية المغربية بهولندا في التعريف بثقافة بلدهم الأصل القائمة على التسامح وتقبل الآخر وحسن الضيافة.

القنصل المغربي أكد أن العلاقة المغربية الهولندية تفوق أكثر من 400 سنة

وفي الأخير تم تكريم بعض الوجوه التي كان لها أثر فعال في المقاطعة الشمالية ورأى الكثير من أبناء المغرب خاصة من الجيل الأول أن المغاربة المقيمين بهولندا بحاجة دائمة لمثل هذه اللقاءات والحفلات من أجل التماسك أكثر وربط العلاقات ومساعدة الآخرين.

 

 أمستردام – زنوحي محمد الأمين

قد يعجبك ايضا