مدينة مراكش المغربية عاصمة للثقافة الأفريقية لسنة 2020

أقرت منظمة المدن المتحدة والحكومات المحلية في أفريقيا مدينة مراكش المغربية أول عاصمة للثقافة الأفريقية في 2020.

ويبدأ برنامج الاحتفال بمراكش في نهاية جانفي الجاري بحفل افتتاح كبير يجمع فنانين ومثقفين مغاربة وأفارقة وعروضا وبرامج واحتفالات فنية مختلفة، وتستعد المدينة المغربية لاستقبال زوار جدد من أنحاء العالم ليتعرفوا على المدينة القديمة ومعالمها وقصورها ومتاحفها التاريخية وفنها التقليدي.

وتصنف منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة « اليونسكو » ساحة جامع الفنا والمدينة القديمة في مراكش ضمن قائمة التراث الثقافي العالمي، وتتميز المدينة كذلك بجمالها الطبيعي والنباتي.

وكانت مراكش عاصمة لدولتي المرابطين والموحدين وتلقب بالمدينة الحمراء لغلبة اللون الأحمر على بنائها العريق، وتقع جنوب المغرب عند سفوح جبال الأطلس وترتفع عن سطح البحر وتعرف كذلك بعاصمة النخيل.

وتزخر مراكش بمعالمها التاريخية مثل الأسوار القديمة الممتدة لنحو تسعة كيلومترات، وقبة المرابطين التي تعد من روائع المعمار المرابطي، إضافة للحدائق والأعمدة ومسجد الكتبية ومدرسة ابن يوسف، وحدائق المنارة.


قد يعجبك ايضا