قاضي التوثيق بسفارة المملكة المغاربة بلاهاي يقرب حماية العقارات من الجالية المغربية بهولندا

حسن الركاز  مدينة اوتريخت الهولندية

تماشيا مع التعليمات المولوية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله لتطوير العمل القنصلي لما فيه مصلحة المواطنين المغاربة خارج أرض الوطن ، وكذا تعليمات السيد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي بخصوص سياسة القرب التي يستوجب أن تنهجها البعثات الدبلوماسية والمراكز القنصلية للمملكة بالخارج مع الجالية المغربية ، نظمت القنصلية العامة للمملكة المغربية باوتريخت يوم 2020 / 01 / 30 ، لقاء تواصليا مع المجتمع المدني ، تناول موضوع ” تحرير الوكالات في التصرفات العقارية على ضوء مدونة الحقوق العينية ” وفي مستهل اللقاء ذكر السيد ، القنصل العام عبد الشكور كنبور بالسياق الذي جاء فيه تغيير المادة 4 من مدونة الحقوق العينية ، إثر تفاقم ظاهرة السطو والاستيلاء على عقارات الغير مما استدعى معه تدخل المؤسسة الملكية للتنبيه إلى خطورة تنامي هذه الظاهرة بسبب استغلال اثار ومخلفات الوكالات العرقية التي كان يطالها فعل التزوير .

حيث جاء هذا التدخل برسالة ملكية موجهة الى السيد وزير العدل بتاريخ 30 دجنبر 2016 ، تضمنت توجيهات سامية بضرورة التصدي الفوري والحازم لأفعال الإستيلاء على عقارات الغير . ترتب عنها تعديل المادة الرابعة من مدونة الحقوق العينية بجعل الوكالات المتعلقة بالتصرفات العقارية تحت حكم هذه المادة منذ سنة 2017 بعد ذلك أوضح السيد محمد الزركي ، قاضي التوثيق بسفارة المملكة بلاهاي بالتفصيل ماهية التعديل الذي طرا على المادة 4 من هذه المدونة ، وآثرها القانونية و العميلة على انجاز الوكالات من أجل عملية بيع وشراء العقارات ، بشكل علمي و عملي ، استفاد منه جميع الحاضرين ، مطالبين بعقد مثل هذه اللقاءات المباشرة لتوضيح الكثير من النواحي القانونيةوخلال مداخلة السيد القاضي محمد الزركي قدم شرحا مستفيضا لعقد الوكالة ومميزاته كعقد رضائي ينتج آثار قانونية في المعاملات العقارية وغيرها ، وبين الاختلاف بين آثار عقد الوكالة المفوضة أو العامة والوكالة الخاصة ، وقدم نصائح عملية بشأن تفادي عقود الوكالة العامة ،

واعتماد الوكالة الخاصة مع تحديد نطاق العقد وموضوعه قدر الامكان في المعاملات العقارية على الخصوص ، حماية مصالح الخاصة بالموكلين وتفاديا للاستعمالات المشوبة بسوء النية كما بين أسباب انقضاء الوكالة والواجبات القانونية المترتبة على الوكيل بشان تقديم حساب مفصل للموكل بعد انتهاء المهمة المسندة اليه .

واستعرض خلال تقديم الشروحات القانونية أمثلة عملية لتقديم الأفكار للحاضرين . وتجدر الإشارة أن هذه المحطة الثانية سبقا لقاء مماثل جمع بين السيد القاضي والجمعيات المدنية و القنصل العام لمدينة أمستردام السيد محمد متوكل كان موضوعه مستجدات مدونة الأسرة تطبيقاتها على المغاربة المقيمين بالمهجر..

وان هذه اللقاءات تندرج ضمن برنامج مسطر من طرف السيد سفير صاحب الجلالة عبد الوهاب البلوقي وبتعليمات منه ، ومن المرتقب عقد لقاءات أخرى مماثلة بكل من القنصلية العامة بروطردام ودين بوش في المستقبل القريب .


قد يعجبك ايضا