أوامر ملكية تعجل بنقل الطفل “يحيى بمار” إلى مستشفى أمستردام

بتعليمات ملكية، حطت بمطار شخيبول الدولي بالعاصمة الهولندية أمستردام صباح اليوم الثلاتاء على الساعة الحادية عشرة طائرة خاصة قادمة من مطار محمد الخامس وعلى متنها، الطفل “يحيى بمار “الذي لا يتجاوز سنه الحادية عشروالذي نهشت جسمه مايزيد عن 12 من الكلاب الضالة نواحي ” كلميمة”ماتسبب له بجروح خطيرة
على مستوى الفخض، والرأس والوجه. وبعد الأسعافات الأولية التي تلقاها الطفل بالمركز الأستشفائي الجامعي الحسن التاني بفاس والمركز الإستشفائي الجامعي إبن رشد بالدار البيضاء. وعلى أتر هذا الحادث المؤساوي ، تعاطف كل المغاربة داخل أرض الوطن وخارجه، وعلى رأسهم أمير المؤمنين جلالة الملك محمدالسادس حفظه الله ورعاه، الذي أصدر أمره لنقل الطفل ” يحيى” إلى أمستردام لإجراء عمليات جراحية وتجميلية والتي إستعصيت إجرائها بالمغرب
كما تكلف جلالته، بمصاريف أقامة والدي الطفل طيلة الفترة العلاجية التي سيقضيها بالمملكة الهولندية.
وفي لقاء مع أب الطفل يحيى ، هذا الأخير قال : كم أنا جد مسرور اليوم وفرحان، وسيدنا جلالة الملك عونا ، عطانا طائرة خاصة بالطاقم ديالها، الله يرحم ليه والديه.
كما شكر كذلك ، الدكتور الجراح “عبد العالي بنتوهامي هذا الأخير، وفر كل الضمانات لاستقبال الطفل المريض لتلقي العلاج بإحدى المستشفيات الراقية بالعاصمة الهولندية أمستردام.
مجرد وصول الطائرة التي كانت تقل الطفل إلى أمستردام، كانت في إنتظارهم سيارة إسعاف مجهزة بأحدت الأجهزة الطبية وطاقم طبي من مختلف التخصصات ،من أطباء جراحين و نفسيين وطب التخدير وطب الأطفال للتكفل بحالة الطفل “يحيى”
وفي حديت مع الدكتور الجراح بنتوهامي، قال: يحيى يعاني من جروح بالغة الخطورة ، وبالخصوص على مستوى الرأس وبالتحديد الجمجمة والفم ، حيث فقد إحدى شافتيه ونحن وطاقمنا الطبي مستعدون لخوض هذه المغامرة الصعبة ، وأن شاء الله، يحيى سيعود بصحة جيدة ألى أرض الوطن. وبهذه المناسبة، أتقدم بالشكر الجزيل إلى أمير المؤمنين، جلالة الملك محمد السادس نصره الله على هذه الإلتفاتة الطيبة
عبد العلي بنتوهامي، طبيب جراح ورئيس جمعية ” الصحة للجميع” بهولندا. قام بالعديد من العمليات الجراحية داخل أرض الوطن وخارجه.
كما قام بعمليات جراحية لأطفال رضع من المغرب الذين كانوا يعانون من تشوهات خلقية على مستوى القلب.عند وصول الطائرة لمطار أمستردام، وجدة في الإستقبال كل من مستشار بسفارة المملكة المغربية بلاهاي السيد”عبدو القادري” ونائب السيد القنصل العام بالقنصلية المغربية بأمستردام السيد” ربيع ريان”
وفي مكالمة هاتفية: أكد سفير صاحب الجلالة”عبد الوهاب البلوقي”بأنه سيزور المستشفى الذي يرقد فيه الطفل المريض،للإطمئنان عليه ومؤازرة عائلته، في هذه الظروف العصيبة التي تمر بها.
لتواصل مع جمعية” الصحة للجميع.
Ten name van: Santé Pour Tous
حسن الركاز
الثقافة المغربية الاوروبية امستردام-هولندا

قد يعجبك ايضا