رئيس الوزراء ”مارك روته” يدعو السكان للبقاء في المنزل في عطلة نهاية الأسبوع.. لا نريد ذروة جديدة من الإصابات

طلبت الحكومة من الهولنديين الذين يأتون بالطائرة من الولايات المتحدة وخصوصاً من مدينة نيويورك أن يذهبوا إلى الحجر الصحي لمدة أسبوعين خوفاً من أين يكونوا مصابين بفيروس كورونا المستجد.

كما وجّه مجلس الوزراء نفس النداء إلى الأشخاص الذين يأتون إلى هولندا أو القادمين إليها براً من دول لم يعد يوجد رحلات طيران فيها إلى مطار أمستردام مثل النمسا وإيطاليا وإسبانيا.

رئيس الوزراء مارك روته قال في مؤتمر صحفي مع عدد من الوزراء أنه يفضل أن تقوم الولايات المتحدة نفسها بـ “فحص مسبق” للرحلات المغادرة منها، ووفقاً لرئيس الوزراء فإن الأمر معقد من الناحية الفنية.

ابق في المنزل

على الرغم من الطقس اللطيف، دعا رئيس الوزراء السكان إلى البقاء في المنزل قدر الإمكان في عطلة نهاية الأسبوع والامتثال لجميع القواعد الأخرى التي تم الإعلان عنها مؤخراً.

وقال روته: “إذا خرجت من المنزل، فلا تذهب أبداً إلى الأماكن التي من المحتمل أن يجتمع فيها العديد من الأشخاص في نفس الوقت”، وأضاف: “عندما تتنفس الهواء النقي، افعل ذلك في منطقتك قدر الإمكان وعندما تذهب للتسوق، افعل ذلك بمفردك، احتفظ دائماً بمسافة متر ونصف”.

وشدد رئيس الوزراء على أنه سيتم اتخاذ إجراءات المجموعات من ثلاثة أشخاص وأكثر والذين لا يحترمون الإجراءات والتدابير الحكومية.

روته لا يريد أن تؤدي عطلة نهاية الأسبوع إلى ذروة جديدة في عدد حالات
الإصابة بفيروس كورونا المستجد في البلاد. “من المهم للغاية أن نحافظ على إجراءات الوقاية  خلال الأسبوع، ولكن أيضاً في عطلات نهاية الأسبوع”.

الألمان والبلجيكيون غير مرحب بهم

وتحدث رئيس الوزراء أيضاً عن عطلة عيد الفصح. حتى ذلك الحين، يجب أن يبقى الهولنديون في المنزل قدر الإمكان. لكنه دعا أيضا الألمان والبلجيكيين إلى عدم القدوم إلى هولندا في عيد الفصح، حيث قال بعدة لغات: “ابقوا في المنزل”.

وقال روته إن حركة الحدود مع تلك الدول قد انخفضت بالفعل بشكل حاد بسبب أزمة فيروس كورونا المسجد.

وأكد أن العديد من متنزهات العطلات في هولندا مغلقة وأن المرافق ضئيلة. ستبقى مع هذه الدعوة في الوقت الحالي، ولكن إذا زاد عدد الحجوزات في الفترة المقبلة، فقد يتم اتخاذ المزيد من الإجراءات.

المصدر: NOS


قد يعجبك ايضا