قريباً في هولندا .. تطبيقات هاتفية ذكية تدخل معركة كورونا

تسعى الحكومة الهولندية إلى الاستعانة بتطبيقات هاتفية للحدّ من انتشار فيروس “كورونا الجديد” إذ كشف  وزير الصحة “دي يونغ” في مؤتمر صحفي عن تطبيقين مختلفين، مهمة أحدهما تحديد من اختلط مع مصابين، ومهمة الآخر مراقبة الأعراض لدى المصاب بالفيروس.

وتدرس الوزارة التطبيقات المستخدمة في كوريا الجنوبية وسنغافورة، بالإضافة لدراسة التجربة النمساوية، حيث يتم إرسال تنبيه لأشخاص يبقون لمدة تزيد عن خمس دقائق على مسافة مترين من شخص مصاب.

يقول الوزير “دي يونغ”: “هذا التطبيق سيساعد الـ GGD في التتبع، كل من يتم إبلاغه عبر التطبيق بأنه قد تخالط مع شخص مصاب، عليه أن يفرض على نفسه الحجر الصحي لأسبوعين حتى يتأكد من عدم إصابته”، مؤكدا أن التطبيق لن يستخدم إلا بعد ضمان حماية الخصوصية.

من جهته قال “يوست سخيلفيس” محرر الشؤون التكنولوجية في (NOS) إن: “هناك طرق للاستعانة بالتطبيقات مع حماية الخصوصية، على سبيل المثال من خلال الاكتفاء بالتخزين الموقعي للبيانات دون إدخالها في قاعدة بيانات واسعة”.

تؤكد سلطة البيانات الشخصية على أن التطبيق “لن يستخدم” إلا إذا كان تخزين المعلومات يتم بطريقة لا تكشف هوية الأشخاص، ووفق تصريح لناطق باسم السلطة فإن: ”كل المقترحات المتعلقة بهذه التطبيقات ستعرض أولاً على سلطة البيانات الشخصية للتحقق منها”.

أخبار العرب في أوروبا


قد يعجبك ايضا