هولندا تدرس فرض الحجر الصحي الإجباري على كل مصاب أو خالط مصاب بفيروس كورونا

ذكر وزير الصحة العامة هوغو دي يونغ  في نقاش برلماني حول استراتيجية الحكومة الجديدة لمواجهة فيروس كورونا أن الأشخاص المصابين بفيروس كورونا أو الأشخاص الذين خالطوا مصاب بفيروس كورونا سوف يُجبرون على البقاء قيد الحجر الصحي.

وقال الوزير “هناك مادة قانونية تجبر المصابين على البقاء في الحجر الصحي لكن آمل ألا نضظر لاستخدامها”.

الاستراتيجية الجديدة للحكومة

تنص السياسة الجديدة للحكومة على إجراء اختبار فيروس كورونا لكل من يعاني من أعراض شبيهة بفيروس كورونا اعتبارًا من 1 يونيو، مع توسيع دائرة التتبع لتشمل كل من خالطهم الشخص المصاب وإلزامهم بالحجر الصحي داخل المنزل.

وبحسب الوزير، استجابت الغالبية العظمى من الأشخاص الذين وجهتهم السلطات الصحية المحلية GGD بالحجر الصحي.

وأكد دي يونغ على أنه يمكن الاستعانة بالسلطات الأمنية المحلية لإجبار الأشخاص على البقاء في منازلهم  في حال كانت هناك ضرورة لذلك.

الحجر الصحي إلزامي وفقًا للقانون

وأشار الوزير إلى أن قانون الصحة العامة ينص على إجبار المصاب على العزل الذاتي.

وأوضح أنه لا يحق لأصحاب العمل إجبار الموظفين، الذين طلبت منهم مجالس الصحة المحلية بالبقاء في الحجر الصحي، على العودة إلى العمل، وأن ارشادات المجالس المحلية هي مشورة طبية يجب أن يلتزم بها أصحاب العمل وفقًا لقانون العمل، مع إمكانية العمل من المنزل إذا كانت حالتهم الصحية تسمح بذلك.


قد يعجبك ايضا