جامعة ابن طفيل بالقنيطرة تصنف في مراتب مشرفة على الصعيد العالمي

تمكنت جامعة ابن طفيل بمدينة القنيطرة من الوصول إلى مراتب المشرفة جدا والأولى، ليس فقط على الصعيد الوطني المغربي، وأنا تجاوزت ذلك لتصل إلى العالمية، وذلك حسب التصنيف الذي تجريه مؤسسة ” تايمز هاير إيدوكيشين ” كل عام .

وفي بلاغ صادر من جامعة ابن طفيل أكد أن هذه المؤسسة الدولية صنفتها في تقريريها الجديد الذي صدر نهاية شهر أكتوبر المنصرم ضمن الجامعات المشرفة في العالم أي ضمن 600 الأولى في الألم وكما أنها حصلت على المرتبة الأولى على الصعيد الوطني في مجال الهندسة والتكنولوجيا وضمن الـ 800 الأولى في العالم والثانية على الصعيد الوطني في مجال المعلوميات، وأيضا ضمن الجامعات الألف الأولى على المستوى الدولي والثانية وطنيا في مجال العلوم الفيزيائية .

وحسب نفس البلاغ فحضور جامعة ابن طفيل المميز في هذا التصنيف العالمي يعتبر نقلة نوعية للجامعة وتتويجا هاما لكل المجهود المبذولة داخلها للارتقاء بالعديد من التخصصات والمجالات التي تعتبر ضمن إستراتيجية تطوير الجامعة، كما أن هذا التتويج الذي حققته الجامعة ما هو إلا شيئا مهما يعكس التزامها واستجابتها لكل المعايير المهمة الأربعة التي تعتمده المؤسسات في تصنيفها الدولي ، والذي يهم بالأساس جودة التعليم والبحث والاستشهاد وتبادل المعارف وتدويلها.

تورية عمر : الثقافة المغربية الأوروبية /مراكش


قد يعجبك ايضا