مؤسسة ” أرشيف المغرب ” تعلن عن نشر مجموعة من الوثائق الفريدة بمناسبة عيد الاستقلال

تخليدا للذكرى 65 لعيد الاستقلال المجيد وإسهاما لإنعاش الذاكرة النضالية والوطنية بهذه الملحمة العاكسة لقيم الحرية والكرامة، أعلنت مؤسسة ” أرشيف المغرب ” عن نشر مجموعة متعددة ومتنوعة من الوثائق الفريدة من نوعها والمختارة من الأرصدة المحفوظة لديها والتي تعكس الدلالات العميقة التي تتصل بمفهوم الهوية والانتماء للوطن .

وفي بلاغ صادر عن المؤسسة المذكور، فقد أكد أن الأمر هنا يتعلق بمجموعة من الوثائق المتمثلة في  مذكرة يعود تاريخها إلى سنـة 1947 في موضوع “الأنشطة السياسية المناهضة للاستعمار على منابر المساجد (رصيد محمد الحجوي)، إضافة إلى  نسخة مصورة من رسالة محمد بن عبد الكريم الخطابي إلى ولتـر هاريس، بشأن مواجهة الإسبان لنيل الحرية والاستقلال، 07 يونيو 1925 (رصيد مولاي أحمد الوكيلي)، وأيضا رسالة في شأن نفي وسجن علماء فــاس وعدم توظيف العلماء الذين لهم صلة بحزب علال الفاسي (رصيد محمد الحجوي).

هذا بالإضافة إلى وثائق أخرى تمثلت في صورة تذكارية التقطت بمناسبة عيد المولد النبوي الذي أقيم بفرع الحزب الوطني بمكناس سنة 1937 (رصيد محمد بنعزو) وصورة اجتماع أعضاء المقاومة بمكناس بحضور علال الفاسي (رصيد بنعـزو)، وأيضا بطاقة التعريف الشخصية لمحمد بنعزو، أحد الموقعين على عريضة الاستقـلال 1944 (رصيد محمد بنعزو)، ورسالة بشأن احتلال الإسبان لتطـوان، الاستعداد لقتال الأنجزة، وهي وثيقة مؤرخة في 14 ربيع الأول 1331 (23 أبريل 1913) (رصيد عبد الحي الكتاني)، ثم وثيقة في موضوع الأطماع الاستعمارية الفرنسية في طنجة (رصيد عبد الحي الكتاني).

ووفق البلاغ ذاته، فإن تقاسم المؤسسة الأرشيفية لهذه الوثائق مع عموم الجمهور تزامنا وتخليد الشعب المغربي للذكرى 65 لعيد الاستقلال، “هو دعوة للباحثين والمهتمين للبحث في حفريات الهوية والانتماء للوطن في التاريخ الوطني النضالي، ورسالة مفتوحة لعموم الجمهور، ذات مضامين تلامـس الهوية المشتركة وتوثق للقيم التي تقـوي الإحساس بالانتماء للوطن”.

تورية عمر / الثقافة المغربية الأوروبية


قد يعجبك ايضا