إصدار جديد للكاتب المسرحي المغربي عبد الله الساورة بعنوان ” العشاء الأخير”

صدر في الفترة الأخيرة نص مسرحي جديد تحت عنوان ” العشاء الاخير “ وهو من ضمن المؤلفات الراقية التي تم إصدارها سنة 2020 والذي سيغني المكتبات المغربية أمام عشاق هذا النوع من الفنون الأدبية الغنية والمليئة بتيمات متميزة تقرب القارئ من هذا المجال وهذا العالم الفني الغني والرائع.

ويعد هذا النص المسرحي الذي ألفه الكاتب المغربي عبد الله الساورة من بين الإصدارات الجديدة والذي يحمل اللوحة الشهيرة لليوناردو دافينتشي “العشاء الأخير”، التي استغرق في إنجازها الفنان أزيد من ثلاث سنوات، وذلك من خلال سؤال مركزي مفاده: من هو الرجل الذي يستحق أن يكون زعيم ورائد عصر النهضة؟

كما أن هذا النص المسرحي “العشاء الأخير”، الصادر في كتاب من الحجم المتوسط (32 صفحة)، يرصد  إليك “تضافرت فيه كل عناصر الكتابة المسرحية وما تحمله من تشويق وإثارة ذات أبعاد فنية وجمالية، تأخذ القارئ إلى عوالم يتداخل فيها المتخيل بالواقعي والفكري بالفني الأدبي الجمالي”.

وقد عرج الكاتب عبد الله للإجابة عن هذا السؤال، على أنماط وأساليب تؤلف بين التشكيل والتاريخ والقصة والسياسة، “في نص مسرحي متكامل يحمل الكثير من الأبعاد ومن الدلالات ومن أوجه التقابل والتقاطع بين سلطة السياسي وسلطة المثقف زمن التحولات الأوربية إبان عصر النهضة، حيث تم الاحتفاء بالإنسان من خلال تمجيد سلطة العقل والدعوة إلى قيم الحرية والإبداع المعرفي بأشكاله المختلفة.”

تورية عمر / الثقافة المغربية الأوروبية


قد يعجبك ايضا