تكريم 3 شخصيات فنية ثقافية مغربية بمنصة المهرجان الدولي للمسرح الجامعي بالدار البيضاء

من بين الأحداث الثقافية المميزة التي تعيش على إيقاعاتها مدينة الدار البيضاء خلال الفترة الأخيرة، هي فعاليات المهرجان الدولي للمسرح الجامعي الذي ينعقد إلى غاية 27 من شهر دجنبر الجاري 2020، والذي تميز هذه السنة بانعقاده في ظروف استثنائية عن بعد فرضتها جائحة ” كورونا ” والذي ينعقد في دورته الـ 32 المميزة بمجموعة من الأحداث المتنوعة.

من بين أنشطة المهرجان في هذه الدورة هو الاحتفاء بوجوه فنية ثقافية مسرحية أعطت الكثير لهذا المجال وتكريمها ضمن فعاليات المهرجان، والتي أسهمت بشكل كبير في للنهوض بالفعل المسرحي سواء على مستوى الأداء أو التأليف أو التنظير ، حيث تم تكريم كل من الفنانة التونسية المبدعة نصاف بن حفصية إضافة إلى الناقد والمؤلف المسرحي الحسين الشعبي والممثل المخضرم حميد نجاح وهذه الوجوه الثلاثة تعد من الشخصيات التي تشترك في شيء واحد وهو المسرح الذي يعد أب الفنون.

ويعتبر المهرجان فقرة التكريم فرصة ليقدم التحية والتقدير لمن قدم إسهاما فنيا أو إبداعيا أوخدماتيا للفن المسرحي بالتحديد، تكريسا لموقع الجامعة كفضاء للعلم والمعرفة والدرس الأكاديمي يثمن الممارسة المسرحية، ويعتز برجالات ونساء المسرح استحضارا واعتبارا وتقديرا.

هذا وتعرف هذه الدورة، المنظمة تحت شعار “المسرح والحلم”، مشاركة عدة دول عبر العالم، منها المكسيك وفرنسا ولبنان وتونس وفلسطين وسوريا وساحل العاج وكوريا الجنوبية وإيران وألمانيا واليونان وجمهورية مقدونيا إلى جانب المغرب.

كما ويتضمن برنامج المهرجان، المنظم من طرف كلية الآداب والعلوم الإنسانية بن مسيك (جامعة الحسن الثاني- الدار البيضاء)، إضافة إلى العروض المسرحية، عقد ورشات ومحترفات تكوينية، ومائدة مستديرة مركزية لمناقشة محور الدورة التي تحتفي بالمسرح والحلم.

بالإضافة إلى أ هذه الدورة المقامة عن بعد تجسد القناعة الراسخة لدى المنظمين بأهمية “استمرارية هذا المشروع الفني والثقافي والتواصلي بين شبيبة العالم”، على اعتبار أن هذا الحدث يسهم في خلق “مؤتمر فوق العادة تناقش وتتصاهر وتتلاقى فيه الثقافات”.

كما يسعى إلى أن يضطلع بدوره في إعطاء صورة طيبة عن المغرب كبلد للانفتاح والتسامح والتعايش بين الثقافات والديانات، وفي ضمان الانفتاح الفني والثقافي على مختلف الجامعات المغربية وعلى العالم، بشكل يجعل منه فاعلا مهما في كل التحولات والتطورات التي يعرفها الفعل المسرحي داخل المغرب وخارجه.

تورية عمر / الثقافة المغربية الأوروبية


قد يعجبك ايضا