الأستاذ المغربي موحي الناجي يشرف على عمل جماعي حول الثقافة الأمازيغية وثقافة البحر الأبيض المتوسط

صدر حديثا كتاب جماعي باللغة الفرنسية يحمل عنوان “الثقافة الأمازيغية و ثقافات البحر الأبيض المتوسط” تحت إشراف الباحث المغربي “موحى الناجي”،  وقد صدر الكتاب عن دار النشر الفرنسية “كارتال”بباريس، وجاء  دوره للمساهمة في إغناء النقاش حول التعددية الثقافية بين المغرب العربي وأوروبا عامة وتعزيز الثقافة الأمازيغية خاصة.
وقال موحى الناجي الأستاذ بجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، أن مضمون هذا العمل الجماعي يتمحور حول الدور المهم الذي يلعبه  التراث اللامادي في  إغناء الثقافات الإنسانية ونشر السلام ، فضلا عن كونه يركز على دور الحوار في المسلسل الديموقراطي في منطقة المغرب العربي وفي الحفاظ على الأمن والسلم، بحكم مساهمات الباحثين والكتاب الذين يعملون أجل القيم الإنسانية خصوصا في ظل هذه الظروف التي تعيشها منطقة المغرب العربي وأوروبا.
كما يطرح هذا العمل مجموعة من المحاور الإقتصادية والاجتماعية والثقافية والأدبية  فوق طاولة النقاش،  والتي قسمت إلى قسمين الأول اهتم بما هو نظري والثاني اهتم بشهادات الكتاب المغاربة والأوروبيين حول الحوار بين الثقافات كما يطرح الجوانب النظرية والمنهجية التي  تعطي  تفسيرات علمية لإمكانية التعددية الثقافية التي تميز منطقة المغرب العربي والبحر الأبيض المتوسط.
صحفية مبتدئة: سهام أيت درى
 الثقافة المغربية الأوروبية

قد يعجبك ايضا