إقليم زاكورة .. اعتصم يشل ورش تابع لشركة مناجم

عبد المومن سوسي – زاكورة

أقدم مسؤولي شركة CTT ببوازار – إقليم زاكورة- التابعة لمجموعة MANAGEM، على استجلاب عناصر الدرك الملكي لفض اعتصام ساكنة دوار آيت حمان جماعة البليدة في المنجم المسمى F53 الذي جاء بعد تملص الشركة من كل التزاماتها و كعادتها مستغلة ظروف وباء كورونا لتتمادى في غيها وجبروتها واستنزافها للحجر والبشر وتخريب الأخضر واليابس..

الشركة المذكورة لم تبدأ في الاستغلال المعدني إلا بعد توقيعها مجموعة من العقود مع ممثلي سلالية آيت حمان و هيآتها المدنية وبحضور السلطة المحلية كان فحواها إعطاء الأولوية في التشغيل لليد العاملة المحلية وتنمية المنطقة والمحافظة على البيئة. إلا أن العقلية الجشعة والذهنية الرأسمالية للشركة جعلها تضرب عرض الحائط كل الاتفاقيات والمحاضر الموقعة وامتنع عن تشغيل أزيد من 20عامل عاطل منذ أكثر من سنتين، مما جعلهم يحتجون بعد أن ضاقوا ذرعا بلا مبالاة الشركة مطالبين بحقهم العادل في التشغيل على أرض أجدادهم التي يرونها تستنزف يوما بعد يوم وتمر الخيرات الباطنية أمام أعينهم وأبنائهم في خصاصة.

لهذا كله فالساكنة وعبر ممثليها إذ يدينون ما يجري في منطقتهم يطالبون كل الهيأت الحقوقية والنقابية والحزبية وكل الأحرار أينما كانوا أن يؤازروهم في مواجهتهم مع الأخطبوط المتوحش الذي لا يعرف إلا الربح ولا شيء غير الربح ولايراعي لا الإنسان ولا البيئة


قد يعجبك ايضا