أكاديمية جهة فاس مكناس توقع ميثاق التعاقد مع مديرياتها الإقليمية التسعة

في إطار ترسيخ منهجية التدبير التعاقدي المبني على النتائج، وذلك بهدف تطوير الحكامة واعتماد معايير الفعالية والنجاعة في الأداء، بين الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس، والمدريات الجهوية، أشرف مدير الأكاديمية الدكتور محسن الزواق، خلال حفل مقاليد الشأن التربوي وتنصيب المسؤولين وتبادل المهام بينهم بجهة فاس مكناس، عقب الإعلان عن نتائج الحركة الوطنية للمديرات والمديرين الإقليميين الأسبوع المنصرم. على توقيع ميثاق التعاقد بينه وبين المديرين الإقليميين الوافدين بالجهة؛ علما أن عملية التعاقد هاته سبق توقيعها بين الدكتور محسن الزواق والمديرين الإقليميين الذي احتفظوا بمناصبهم في وقت سابق.

فالمديرة الإقليمية وباقي المديرين في الأقاليم التسعة مدعوون كل من جهته، وفي نطاق مسؤولياته، إلى وضع مخطط سنوي وثلاثي السنوات، يعمل من خلاله رفقة باقي الشركاء والمتدخلين في العملية التربوية، على التنزيل الأمثل لمشاريع القانون الإطار 17-51، وعلى الرفع من المؤشرات التربوية وتطوير منظومة التربية والتكوين. إن وزارة التربية الوطنية من جهتها قد وضعت ثقتها في هؤلاء المسؤولين الإقليميين لما يتوفرون عليه من كفاءة تؤهلهم للقيام بمهامهم على أحسن وجه.

ومدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة فاس مكناس الدكتور محسن الزواق يراهن بدوره على انخراطهم الفعال والإيجابي من أجل كسب تحدي تطوير منظومة التربية والتكوين بالجهة بما يتناسب والأهداف المسطرة في هذا الشأن.


قد يعجبك ايضا