العالم ما بعد جائحة كورونا..رؤى مستقبلية عنوان مؤلف جماعي جديد

دائما ما يسعى البحث العلمي الى متابعة الأوضاع التي يعيشها العالم،  من بينها جائحة كورونا التي عرفها العالم ، قام  مجموعة من الباحثين  بتأليف كتاب جماعي اختاروا له عنوان “العالم ما بعد جائحة كورونا – رؤى مستقبلية”، الصادر عن المركز الثقافي للكتاب.
 قام عدة باحثين بمشاركة نخبة من المفكرين والأكاديميين المغرب،  من بينهم  أسماء مغربية عديدة منها “محمد برادة “،”نور الدين العوفي” ،”أسماء المرابط “،وعبد السلام الطويل” وعبد الإله بلقزيز.
وناقش هذا  العمل  الذي قام بتقديمه “علي أومليل” فكرة أن العالم ما بعد كورونا سيكون أمام امتحان للديموقراطية،  أن بعد الجائحة لن  يكون ما بعد الجائحة فرجاً بعد الشدة بل الشدة قد تطول لسنوات.
وأضاف أن الأزمات الطاحنة تنتظر دولا ستتعثّر بثقل المديونية وتفاقم البطالة، فيهتَزّ استقرارها، بل إن بعضها سيؤول إلى دول فاشلة، ولن تصمد سوى الاقتصادات القوية والشركات الكبرى الواقع المرتقب.

قد يعجبك ايضا