دار الشعر بمراكش: اختتام الموسم الرابع لورشات الكتابة الشعرية 2020/2021 لقاء مفتوح وقراءات شعرية

يحتضن مقر دار الشعر بمراكش، يوم السبت 22 ماي 2021 على الساعة العاشرة صباحا، لقاء اختتامي للموسم الرابع لورشات الكتابة الشعرية، والتي امتدت من شهر دجنبر من السنة الماضية (2020) الى الشهر الجاري من السنة الحالية(2021). ورشات الكتابة الشعرية، والتي تنظمها دار الشعر بمراكش ضمن برمجتها الثقافية السنوية، هي ورشة في تقنيات الكتابة الشعرية موجهة لفئات الشباب والطلبة وعموم المهتمين، وسهر على تأطيرها، في موسمها الرابع، الشاعر والناقد الدكتور عبداللطيف السخيري. وقد استمر تنظيمها خلال برنامج الموسم الرابع، من خلال صيغتين: الأولى حضوري من خلال تحديد لائحة محدودة من المرتفقين والمرتفقات، والثانية “عن بعد” من خلال توفير “كبسولات” الورشات وعرضها عبر “قناة دار الشعر بمراكش”، وأيضا عبر منصات التواصل الاجتماعي للدار.

ورشات الكتابة الشعرية لقاء خاص متجدد، مع الشغوفين بالشعر وشعراء شباب في بداية مسارهم الإبداعي، وأيضا محطة أساسية لتنمية المهارات المرتبطة بالكتابة الإبداعية وتقنياتها. ومنذ تأسيسها في 16 شتنبر 2017، اختصت دار الشعر بمراكش في تنظيم ورشات الكتابة الشعرية عبر تفيئ للفئات العمرية. ورشات موجهة للأطفال واليافعين وأخرى للشباب والمهتمين، في اختيار واعي يدرك أهمية ربط دور ووظيفة هذه المؤسسة الثقافية بنسيجها المجتمعي، والسعي الى استنبات والتحسيس بالكتابة الشعرية لدى المهتمين والشباب والأطفال، سواء داخل الأوساط التعليمية أو في المشهد الجمعوي والثقافي بالمدينة.

ووعيا بالفترة العصيبة التي يمر منها العالم، جراء الحالة الوبائية، وحرصا من الدار على اتخاذ كافة التدابير الاحترازية، تم تأجيل الورشات الموجهة للأطفال واليافعين الى حين تحسن الوضعية الصحية. في حين، شهد مقر دار الشعر بمراكش، شهر دجنبر 2020، الانطلاقة الفعلية لورشات الكتابة الشعرية الموجهة للشباب، بحضور كل من الباحث الدكتور محمد الطحناوي والناقد والشاعر عبداللطيف السخيري. وقد خص الباحث الدكتور محمد الطحناوي مرتفقي الورشة، بفقرة ماستر كاستر خصصها ل”علم العروض والقافية”، من خلال مقدمات أولية توجيهية، فيما تكلف الشاعر والناقد عبداللطيف السخيري باستكمال الفقرة الثانية المكملة، في تركيزه على الجوانب المتعلقة بمفهوم الشعر، والظواهر البلاغية وأيضا التفاعل مع المشاركين وانتظاراتهم الى جانب تخصيص حيز لإبداعاتهم وتحفيزهم على كتابة الشعر عبر تمثل للمحاور المخصصة للموسم الرابع.

وسيشهد اللقاء الاحتفائي/الاختتامي، يوم السبت 22 ماي، لقاء مفتوحا مع الدكتور عبداللطيف السخيري، يقدم خلاله خلاصاته الأساسية المرتبطة بجذاذات الدروس النظرية والتطبيقية التي خصصت للموسم الحالي، للمرتفقين والمرتفقات من المشاركين حضوريا وعن بعد. ويتكلف الطالب الباحث محمد علي بقراءة التقرير التركيبي للموسم الرابع، بخلاصاته وتوصياته الأساسية. فيما يشهد الجزء الثاني من اللقاء، تقديم قراءات شعرية لكل من الشعراء: يسرى قشبو، اسماعيل آيت ايدار، أحمد ليبوركي، سكينة آيت الطالب، محمد بلقاسم، بدر هبول، علال ابن الخياط، مريم التلمودي، محمد بن الظاهر، يوسف الحيمودي، عبدالحفيظ الوزيري، زكريا عبدالرحيم. وقد خصصت دار الشعر بمراكش، وضمن إصدارها “إشراقات شعرية (2)” والذي يحتفي بالمتوجين بجائزة “أحسن قصيدة” المخصصة للشباب، ملحقا خاصا بقصائد لمرتفقين ومرتفقات “الموسم الرابع”، تحفيزا لهم على متابعة شغف الكتابة الشعرية وأفقها.

دار الشعر بمراكش
المركز الثقافي الداوديات ـ مراكش

قد يعجبك ايضا