المغربية الجمعوية و الاعلامية ”فدوى بوهو” ببرنامج القادة بالولايات المتحدة الامريكية

دأبت وزارة الخارجية ألأمريكية  مند سنة  1940 على تنظيم  برامج تعمل على التبادل التعليمي و الثقافي و المهني و تعزيز الروابط الشخصية و المؤسساتية بين المواطنين العاديين و المنظمات في الولايات المتحدة و الخارج عبر التعرف على تاريخ الولايات المتحدة و مجتمعها بكل ثقافاته و فنونه وممارساته عبر لقاءات منظمة مع الفعاليات السياسية و المدنية و الاعلامية و التربوية التعليمية و الفنية و في الصحة العامة و الاعمال و التجارة  ، و هدا في اطار محاولة وزارة الخارجية صياغة عالم أكثر حرية و أمنا و ازدهارا .

 برنامج الزائرين الدوليين« IVLP »  يسعى الى بناء تفاهم متبادل بين الولايات المتحدة وباقي الدول عبر زيارات مهنية و ثقافية و تعليمية ، ففي كل سنة يتم اختيار مايزيد عن 5000 مشارك عن قادة المجتمعات من جميع انحاء العالم عبر السفارات الامريكية  ، يقوم بإدارة البرنامج مكتب الزوار الدوليين التابع لدائرة الشؤون التعليمية و الثقافية  بوزارة الخارجية الامريكية ،وبشراكة مع جهات محلية راعية من  الهيئات الحكم المحلي  و الوكالات الغير الحكومية و منظمات غير ربحية تتطوع لتشارك و تقاسم المعارف و الخبرات كما يعملون على الاستضافة

و مشروع (المرأة في السياسة و المجتمع المدني- مشروع اقليمي الشرق الادنى و شمال افريقيا  ) هو أحد البرامج الدي تعيره وزارة الخارجية الامريكية اهتماما في برامجها لقيادة الزائرين الدوليين حيث يسعى الى التعرف على النظام السياسي للولايات مع مشاركة القيادات النسائية الامريكية على المستوى المحلي و الوطني و الدولي  و التعريف بالدور الاساسي لمؤسساتها النسوية في تشكيل الحوار السياسي و دعم الحركة النسائية في كل القطاعات ، كما أن المشروع يسلط الضوء على التشريعات و البرامج التي تعمل على تعزيزي المساواة و المعاملة العادلة  للنساء في المجالات المدنية ، “… في هده السنة وفي الفترة الممتدة من 5 الى 23 من شهر غشت  فقد عرف المشروع مشاركة 13 امرأة قيادية عربية في المجال السياسي و المدني و الاعلامي عن 9 دول و هي البحرين ، مصر، العراق ، الاردن ، ليبيا،المغرب،قطر،السعودية و السودان ..” كما جاء في تصريح  خاص للجريدة من الجمعوية و الاعلامية فدوى بوهو المشاركة الواحدة في المشروع عن المملكة المغربية و التي تم انتقاءها من لدن السفارة الامريكية بالمملكة المغربية ، و تضيف ” أن برنامج المشروع يحوي زيارة خمس ولايات امريكية بداية بالعاصمة الادارية واشنطن دس و التي بها  ثم استقبال  القيادات العربية من لدن المنظمين كل من السيدة لورين مانلي مسؤولة البرامج في مكتب الزوار الدوليين بوزارة الخارجية  و السيدة كوبلاند بارنيز مديرة وكالة FHI 360 كما نظم غداء الافتتاح على شرف المشاركات ، كما تمت اللقاءات بمجموعة من الفعاليات بالمؤسسات  الحكومية التي تعمل على المرافعة الدولية من أجل دعم حقوق المرأة و المساواة من اللقاءات  و من خلالها تم التعرف على كيفية الهيكلة و الاشتغال للحكومة الفيدرالية للولايات المتحدة الامريكية و العملية و السياسية ، وقد تمت لقاءات مع ممثلي مكتب الشؤون الشرق الادنى و مكتب قضايا المرأة العالمية بمقر وزارة الخارجية الامريكية حيث نقاش موضوع و سبل النهوض بالمساواة بين الجنسين و تمكين النساء و الفتيات على الصعيد العالمي “.

أشارت السيدة فدوى بوهو الى ان المشروع (المرأة في السياسة و المجتمع المدني- مشروع اقليمي الشرق الادنى و شمال افريقيا  ) مدته تلاث اسابيع حيث اللقاءات في كل من  مدينة واشنطن دس التي بها تم افنتتاح الدورة ثم  مدينة دينفر بولاية كلوراد ، تيكسون بولاية أريزونا ، سياتل بولاية واشنطن ، ونيويورك ، كما انها ترى في ان هده التجرية تعتبرها جد مهمة حيث أتاحت لها فرصة اكتشاف تجربة الولايات المتحدة الامريكية في تعزيز و تمكين المرأ ة من الشؤون السياسية و الاجتماعية و التعرف على القضايا القانونية و التنظيمية والسياسية على جميع المستويات و في جميع القطاعات لدولة عظمى ناهك على تبادل التجارب و الخبرات بين جميع المؤسسات المحتضنة و المستضيفة للمشاركات القيادات العربية و مابين المشاركات في ما بينهن مما يعزز التنسيق و الاشتغال المستقبلي بينهن بخصوص الموضوع .

للاشارة فالسيدة فدوى بوهو هي فاعلة جمعوية ، حقوقية و اعلامية بجهة درعة تافيلالت – الجنوب الشرقي – بالمملكة المغربية لها من الاعمال الانسانية و الثقافية _ الفنية و في المجال الاعلامي الكثير ، كما أنها عملت على تنظيم مجموعة من التظاهرات الدولية و شاركت في العديد منها وطنيا ودوليا ممثلة لبلدها المغرب.

 


قد يعجبك ايضا