الروائية المغربية إيمان روبلان تحصد جائزة ” ليه لوريانتال ” الأدبية بفرنسا

تورية عمر : الثقافة المغربية الأوروبية /مراكش

تمكنت الروائية المغربية الفرنسية إيمان روبلان من حصد جائزة ” ليه لوريانتال ” الأدبية التي يتم تسليمها من قبل لوريان بغرب فرنسا، وهي الجائزة التي يتم من خلالها تكريم منذ عشر سنوات الأدب المتوسطي والشرق أوسطي، وفازت بها هذه الأخيرة عن روايتها ” من قتل السبار؟”.

وعادة ما كانت هذه الجائزة تمنح للفائزين في فصل الربيع، إلا أن هذه السنة ونظرا للأوضاع الوبائية التي يعيشها العالم بسبب تفشي فيروس ” كورونا ” تم تأجيلها إلى هذه الفترة، حيث تم تنظيمها بحضور لجنة متمكنة يترأسها الصحافي والكاتب جان لوك كوتاليم الذي اشتهر بأعماله المنفتحة على العالم والتي تميزت بروعتها وحصدها للكثير من الجوائز المهمة.

وتتمحور أحداث رواية الكاتبة المغربية الفرنسية إيمان روبلان التي مكنتها من الفوز بالجائزة، في الحي الحسني بمدينة الدار البيضاء، حيث يقتل حارس مبنى مسنا يدعى السبار ويشتبه المفتش بعملية تسميم، ليسعى بعد ذلك في البحث وإجراءات التحقيق لتبيان حقيقة العلاقات القائمة بين السكان.

ويقول الرئيس المؤسس لجمعية ” ليه لوريانتال ” التي تنظم هذه الجوائز والتي تتخذ مدينة لوريان مقرا لها السيد عمر طالب أن “ليه لوريانتال” تهدف إلى نشر ثقافات الشرق وموسيقاه وتقاليده وتشجيع التبادل بين عالمين قريبين للغاية.


قد يعجبك ايضا