خمسة أعمال مهمة لمؤلفين مغاربة يتوجون بجائزة الشيخ زايد للكتاب

من الواضح أن المغاربة أصبح لهم صيت ذائع في كل بقاع العالم، إذ لا يمكن أن تمر مسابقة أو حدث ثقافي دون أن تسمع عن مشاركتهم فيه، وذلك ينطبق على جميع المجالات، وهذا راجع إلى الرغبة الكبيرة التي تتواجد لدى المغاربة لخوض مختلف التجارب والمنافسة القوية على المراتب المتقدمة، ليس فقط في العالم العربي وإنما في كل بقاع العالم.

وكانت آخر النتائج الإيجابية التي حققها المغاربة هي إعلان جائزة الشيخ زايد للكتاب عن القوائم الطويلة لفرعي “الفنون والدراسات النقدية”و”التنمية وبناء الدولة” برسم دورتها الخامسة عشرة لعام 2020- 2021 والتي تضمنت خمسة أعمال لمؤلفين مغاربة.

هذا وأكدت الجائزة في بيان لها أن القائمة الطويلة لفرع الفنون والدراسات النقدية تضمنت 10 عناوين أربعة منها لمؤلفين مغاربة، ويتعلق الأمر بكل من الباحث أحمد كازي الذي قدم  “خطاب الأمثولة، حوار الفكر والسلطة مقاربة تداولية معرفية” للباحث سعيد جبار، و”الصورة بين الخفاء والتجلي عند محيي الدين ابن عربي”.

هذا بالإضافة إلى كتابي “المتخيل السردي العربي: دراسة في بنيات ووظائف العجائبي” للباحث المغربي مصطفى النحال،  و “أخلاقيات التأويل: من أنطولوجيا النص إلى أنطولوجيا الفهم” للباحث المغربي محمد الحيرش.

أما فيما يخص  فرع “التنمية وبناء الدولة” تضمنت قائمته الطويلة ثمانية أعمال منها “القرآن وماهية التغيير (النص الديني – الإنسان)” للباحث المغربي إدريس حمادي. وكانت الجائزة قد كشفت مؤخرا عن القائمة الطويلة لفرع أدب الطفل والناشئة التي اشتملت على 13 عمل ا لمؤلفين من 7 دول عربية، منها “حديقة الزمرد” للكاتبة المغربية رجاء ملاح.

كما أن البيان الخاصة بجائزة الشيخ زايد للكتاب فقد أشار إلى أن جائزة الشيخ زايد للكتاب ستواصل نشر القوائم الطويلة للفروع الأخرى من الجائزة تباعا .

والجذير بالذكر أن الجائزة قد تتضمن تسعة فروع وهي ” الآداب ” و”الترجمة ” و “الفنون والدراسات النقدية”و”التنمية وبناء الدولة” و” أدب الطفل والناشئة” و”الثقافة العربية في اللغات الأخرى” و”المؤلف الشاب” و” النشر والتقنيات الثقافية ” و”شخصية العام الثقافية”.

تجدر الإشارة إلى أن الفائز بلقب “شخصية العام الثقافية” يحصل على مبلغ مالي بقيمة مليون درهم إماراتي حوالي 270 ألف دولار ، في حين ينال الفائزون في الفروع الأخرى جائزة مالية بقيمة 750 ألف درهم حوالي 204 ألف دولار.

تورية عمر / الثقافة المغربية الأوروبية


قد يعجبك ايضا