سبعة أفلام مغربية ضمن مسابقة أيام قرطاج السينمائية في دورتها الـ 31 بتونس

من المنتظر أن تنطلق فعاليات أيام قرطاج السينمائية في دورتها الـ 31 المنظمة بتونس وذلك ابتداء من 18 إلى 23 من شهر دجنبر الجاري، والتي ستعرف مشاركة 7 أفلام مغربية مميزة لمخرجين مغاربة شباب مبدعين.

وحسب ما أفاد به منظمو التظاهرة الفنية الثقافية ستكون المغرب حاضرة ضمن فعالياتها وذلك بفيلم ” تيكيتا السوليما ” لمخرجه أيوب اليوسفي، وفيلم للمخرج فوزي بنسعيدي تحت عنوان ” خيط الشتا ” إضافة إلى فيلم للمخرجة مريم التوزاني بفيلم ” آية تذهب إلى الشاطئ” ثم فيلم للمخرجة ياسمين قصاري بعنوان ” الكلاب الضالة ” وهي الأفلام التي ستكون ضمن قسم ” البست أوف ” .

كما سيكون المغرب ممثلا في هذا القسم، بالشريط الطويل “وشمة” لحميد بناني، وفي قسم “خفقة قلب” ب”علي زاوا، أمير الشارع” لنبيل عيوش، و”هم الكلاب” لهشام العسري، بالإضافة إلى أنه سيتم  خلال الدورة 31 لأيام قرطاج السينمائية، التي ستنظم دون مسابقة رسمية، عرض أزيد من 120 شريطا، من تونس وعدد من البلدان العربية والإفريقية.

وستنظم هذه الدورة بعدما تم تأجيلها في مناسبتين، منذ شهر مارس الماضي، بسبب الظرفية الصحية الناجمة عن تفشي فيروس كورونا، وذلك وفق إجراءات صحية خاصة، تراعي القيود المتخذة في مواجهة هذه الجائحة، هذا وتمت وبرمجت الدورة، التي ستنظم داخل القاعات، عرض 34 فيلما طويلا و66 فيلما قصيرا، و7 أفلام في قسم “خفقة قلب”. ويتعلق الأمر بأشرطة تم إخراجها ما بين سنتي 1966 و2019.

وستتميز الدورة 31 لأيام قرطاج السينمائية، بتخصيص تكريم خاص للممثل المصري الكبير، عبد العزيز مخيون، على “مسيرته الطويلة والمميزة في السينما والدراما”، وستشهد هذه التظاهرة الفنية الكبيرة تكريم أربعة مخرجين سينمائيين، هم الموريتاني ماد هوندو، والسنغالي جبريل ديوب مامبيتي، والتونسيان سلمى بكار وعبد اللطيف بن عمار.

تورية عمر / الثقافة المغربية الأوروبية


قد يعجبك ايضا