المهرجان الدولي الهندي ” ديوراما فيلم بازار” يتوج المركز السينمائي المغربي بالجائزة الكبرى

دائما ما تسمع اسم المغرب يتوج في مجموعة من المحافل الدولية والتظاهرات الكبرى التي تتنوع بين الرياضية والفينة والعلمية وحتى الثقافية وهي النقلة النوعية التي استطاعت بلادنا تحقيقها في السنوات الأخيرة سواء من خلال الأعمال السينمائية أو المشاريع الثقافية وحتى من خلال الأفكار والأدمغة التي يمتاز بها شبابها .

ومن بين التتويجات الجديدة التي حصدها المغرب هذه المرة جاءت من الهند حيث تم تتويج المركز السينمائي المغربي بالجائزة الكبرى ضمن فعاليات المهرجان الدولي الهندي ” ديوراما فيلم بازار” وذلك عن فئة تقديم أفضل مواقع التصوير والتي انتزعها المركز السينمائي المغربي من عدة مؤسسات مشاركة في المسابقة، تقديرا لمكانة هذه المؤسسة وما تقوم بها الإدارة العاملة بها من مجهود لجعل المغرب وجهة لعشاق السينما وتصوير مختلف الأعمال السينمائية الضخمة والكبيرة.

هذا وقد وعاد المركزان الثاني والثالث في هذه الدورة الثانية، التي نظمت افتراضيا، على التوالي إلى لجنة الفيلم الإسباني (إسبانيا) و”غوجارات للسياحة” (الهند)، وبهذه المناسبة، سلط مدير المركز السينمائي المغربي، السيد صارم الفاسي الفهري، الضوء على المؤهلات التي تتميز بها وجهة المغرب، كموقع تصوير عالمي، وكذا الفرص الكبيرة التي تتيحها المملكة على مستوى إنتاج الأعمال السينمائية الكبرى.

كما أنه فضلا على البنيات التحتية ذات الجودة العالية ومناظر التصوير المتنوعة التي تتوفر عليها المملكة، أبرز الفاسي الفهري الخبرة المشهود بها لصانعي الأفلام المغاربة، بالإضافة إلى تسهيلات التصوير والإنتاج المتوفرة في مجال الفن السابع.

وفي فئة أفضل فيلم طويل دولي، حاز فيلم “ميستيك شرين مايدن” للمخرج الياباني تاكيشي سون على الجائزة الكبرى، فيما ذهبت جائزة أفضل شريط وثائقي إلى فيلم “Tickets, Please” للمخرجة الفرنسية، أستريد سيرافيني.

وأما جائزة أفضل فيلم قصير فحازها شريط “Today You, Tomorrow Me” للمخرج الأمريكي كريستوفر نيل، فيما فاز الفيلم الطويل البنغالي-الهندي “Parcel” للمخرج الهندي إندراسيس أشاريا بجائزة الجمهور.

وقال مدير المهرجان، كونال سريفاستافا، في تصريح للصحافة، “بفضل هذا المهرجان، نطمح إلى ربط محترفي صناعة السينما والممثلين وبائعي المحتوى ووكالات السياحة عبر العالم أجمع”، مضيفا أن الأمر يتعلق أيضا بتقديم مفاهيم مجددة في مجال السينما، إلى جانب تنظيم عدة لقاءات تتناول طرق صناعة مقاطع الفيديو وإنتاج الموسيقى السينمائية وتأليفها.

تورية عمر / الثقافة المغربية الأوروبية


قد يعجبك ايضا