شهيوات مغربية تفوح ”Deli Maroc” بأمستردام الهولندية

وأنت تجوب شارع بلاين 40/45 بالعاصمة الهولندية أمستردام،تستمتع بنفحات أو كما نقول نحن المغاربة بشهوات أطباق مغربية شهية للغاية. مباشرة بعد التخفيف الذي قامت به السلطات الهولندية فيما يخص الحد من إنتشار فيروز كورونا ،شهد مطعم Deli Maroc إقبال كبير من طرف أفراد الجالية المغربية المقيمة بالعاصمة الهولندية وبعض المدن المجاورة لها في حوار صحفي أجرته الصحافة مع كل من مسير المطعم ومالكه،تبين لنا بأن السيد: الحسين بويزكارن إبن مدينة زاكورة،رغم ترعرهه بهولندا،ضل متشبثا بدينه وتقاليد بلده الأصلي المغرب،والفظل يرجع لوالديه اللذان ربياه على الحفاض على الدين. فيما يخص عالم الطبخ،فظل السيد بويزكارن الحفاض على الطبخ المغربي،لكون تحضير أطباق مغربية لزبنائه الذين يفضلون الأكل المغربي على باقي الأطباق الأخرى.

مصطفى بوغابا،مسير المطعم وأخد الركائز المهمة،قال بأن مطعم Deli Maroc يحضر كل يوم الجمعة الكسكس المغربي المعروف بمختلف أنواع الخضر. كما يقدم لزبنائه الكسكس بالبصل والدليل المعروف عند أهل شمال المغرب مثل “طنجة،تطورات،العرائش،أصيلة والمدن الشمالية. زيادة على البيصارة التي تعد من أهم الوجبات لأهل الشمال. ثم طواحين اللحم بالبرقوق طواحين الدجاج والكفثة.

من جهته،الحسين بويزكارن في حوار مطول معه،قال:بعد التخفيف من الإجرائات الإحترازية التي قامت بها السلطات الهولندية،لاحظنا تهافت الزبناء على مطعم Deli Maroc هذا يدل على مدى إشتياق المغاربة للأطباق المغربية خارج البيت بعد معانات طويلة من التدابير الإحترازية لكورونا ،مطالبا بفتح الحدود للسماح لأفراد الجالية دخول أرض الوطن المغرب للتخفيف عن النفس،عوض الذهاب إلى بلدان أخرى مثل إسبانيا.


قد يعجبك ايضا